قصف مدفعي لقوات النظام يودي بحياة شخصين في بلدة التح جنوب إدلب

قصف مدفعي لقوات النظام يودي بحياة شخصين في بلدة التح جنوب إدلب

غارات طيران النظام وروسيا على بلدات إدلب (إنترنت)

تاريخ النشر: 04.02.2019 | 09:02 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:31 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قُتل مدنيان وجرح آخرون يوم أمس الأحد، بقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام وميليشياته، استهدف مدن وبلدات عدة من ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بمقتل مدنيين اثنين وجرح 3 آخرين، في بلدة التح جنوبي مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي، بعد أن استهدفت قوات النظام المتمركزة في قرية أبو دالي، البلدة بعشرات القذائف والصواريخ.

وطال القصف المدفعي والصاروخي بلدات جرجناز والسكيك والترعي والرفة والمشيرفة والقصابية والهبيط والنقير، دون تسجيل خسائر بشرية.

أما في ريف حماة الشمالي، فيستمر القصف المدفعي من قوات النظام المتمركزة في حاجز المداجن شمال مدينة طيبة الإمام والمعسكر الروسي شرق تل بزام، وأيضاً في قرية المصاصنة، باستهداف مدن وبلدات ريف حماة الشمالي منذ أيام.

واستهدفت مدفعية النظام وصواريخه مدينة كفرزيتا منذ يوم أمس وحتى الآن بعشرات القذائف، بالإضافة إلى مدينتي مورك واللطامنة وقرى البويضة ومعركبة ولحايا والصخر.

ووثّق "تجمع شباب اللطامنة" مقتل 4 أطفال و3 نساء ورجل و3 مقاتلين من الجيش الحر، بالإضافة إلى إصابة 22 شخصاً بينهم 3 أطفال و3 نساء، في قصف لقوات النظام وروسيا على مدن ريف حماة الشمالي وبلداته، وذلك خلال شهر كانون الثاني الفائت.

وتتزايد انتهاكات قوات النظام وروسيا لوقف إطلاق النار الذي نصَّ عليه اتفاق سوتشي حول إدلب بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في 17 مِن شهر أيلول من العام الفائت، ما أدى إلى مقتل عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء نتيجة القصف المدفعي والصاروخي والجوي الذي طال عشرات البلدات والمدن في مناطق متفرقة من محافظة إدلب وريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار