قصف روسي يودي بحياة مدني وجرح آخر في ريف إدلب

تاريخ النشر: 18.12.2019 | 09:34 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى مدني وجرح آخر، ليل الثلاثاء - الأربعاء، بقصف جوي روسي على ريف إدلب، وسط حركة نزوح مستمرة مِن المناطق المُستهدفة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن طائرات حربية روسيّة شنّت غارات بالصواريخ على قرية "الدير الشرقي" التابعة لـ مدينة معرة النعمان في الريف الجنوبي، ما أدّى إلى مقتل مدني وجرح آخر مِن النازحين في القرية.

وأضاف المراسل، أن الطائرات الروسيّة نفّذت غارات أيضاً على قريتي الحراكي وخربة برنان شرق إدلب، كما ألقت مروحيات "النظام" براميل متفجرة على قريتي التح والغدفة في الريف الجنوبي الشرقي.

وارتكبت طائرات روسيا وقوات النظام، أمس الثلاثاء، مجزرتين إحداها في بلدة تلمنس جنوب إدلب والثانية في بلدة بداما بالريف الغربي، راح ضحيتهما عشرات القتلى والجرحى مِن المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وفي ظل الحملة العسكرية لـ روسيا ونظام الأسد على محافظة إدلب، ما تزال حركة النزوح مستمرة مِن المناطق المُستهدفة في الريف الجنوبي والجنوبي الشرقي إلى مناطق آمنة نسبياً، قرب الحدود السورية - التركية.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. نزوح نحو 12 ألف مدني خلال 24 ساعة

يشار إلى أن روسيا ورغم إعلانها، نهاية شهر آب الماضي، وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية شمال غربي سوريا، فإنها وقوات النظام تواصلان تصعيدهما العسكري ضد المدنيين في الشمال السوري - خاصة محافظة إدلب - حيث ارتكب "النظام" والميليشيات المساندة له أكثر مِن مجزرة، راح ضحيتها مئات المدنيين بينهم نساء وأطفال.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا