"قسد" تُحرِز تقدّماً على حساب تنظيم الدولة جنوب الحسكة

تاريخ النشر: 23.06.2018 | 14:06 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:14 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أحرزت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تقدماً جديداً على حساب تنظيم الدولة في ريف الحسكة الجنوبي خلال اليومين الماضيين، بسيطرتها على منطقة تل صفوك الواقعة على الحدود السورية العراقية.

وصلت قوات سوريا الديمقراطية إلى مخفر تل صفوك الحدودي مع العراق بعد سيطرتها خلال اليومين الماضيين على بلدة الصابية الواقعة بين المخفر وبلدة الدشيشة التي سيطرت عليها قسد الأسبوع الماضي.

وبذلك تسيطر قسد على أحد الطرق الرئيسة في جنوب الحسكة، وهو الطريق الواصل بين مخفر صفوك وطريق الشدادي – أم الجريص، ليتبقى أمام "قسد" قرابة الـ 50 كم باتجاه الجنوب لتعلن طرد التنظيم من كامل محافظة الحسكة.

ونشرت وحدات حماية الشعب التابعة لقوات سوريا الديمقراطية مقطعاً مصوراً يظهر لقاءً بين القيادات الميدانية من "قسد" مع قيادات من القوات العراقية في مخفر صفوك لمناقشة التطورات الميدانية.

وبدأت "قوات سوريا الديمقراطية"، في مطلع الشهر الجاري عملية عسكرية لـ السيطرة على آخر مواقع تنظيم "الدولة" في ريف الحسكة والقريبة من الحدود السورية - العراقية، وذلك بدعم من "التحالف الدولي" وتنسيق مع الجيش العراقي.

وتنحسر سيطرة تنظيم الدولة شرق سوريا في ثلاثة جيوب منفصلة عن بعضها في البادية السوري، فيسيطر التنظيم على المنطقة المتاخمة للحدود العراقية في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة الجنوبي، وعلى المنطقة المتاخمة لنهر الفرات بين مدينة البوكمال وبلدة هجين، كما يسيطر التنظيم على الجيب الواقع ضمن منطقة سيطرة النظام والميليشيات الإيرانية في مثلث دير الزور – البوكمال – السخنة، في ريف دير الزور الجنوبي.

مقالات مقترحة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا
"نيويورك تايمز": الأسد منفصل عن مخاوف السوريين ويتمسك بالتفاهات
دراسة حديثة: نحو ربع المتعافين من "كورونا" يعانون من تساقط الشعر