قسد تنفي تسليم نساء مغربيات إلى تنظيم الدولة

تاريخ النشر: 05.06.2018 | 19:04 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

نفت قوات سورية الديموقراطية أمس الاثنين، اتهامات منظمة مغربية بنقل نساء مغربيات متزوجات من عناصر في تنظيم الدولة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الأخير في إطار تبادل أسرى أو لقاء مبالغ مالية.

وقال مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، إنهم "لم يسلموا نساء مغربيات لتنظيم داعش لقاء أي شيء"، مضيفاً أن تصريح منظمة مرصد الشمال لحقوق الإنسان المغربية ليس صحيحاً، مطالباً بتقديم الأدلة والبراهين أو الاعتذار لقسد.

 وتابع بالي" هناك نساء مغربيات من أعضاء تنظيم داعش موجودون في الشمال السوري وهناك قوائم بأسمائهن والصليب الأحمر الدولي يقوم بزيارتهن".

وأكد بالي أن"قسد" أبلغت الحكومة المغربية بوجود نساء وأطفال ورجال من الجنسية المغربية في حوزتهم، وطالبتها باستلام مواطنيها، إلا أنهم لم يحصلوا على أي رد منها.

وكانت منظمة مرصد الشمال لحقوق الإنسان المغربية قد اتهمت "قوات سوريا الديموقراطية" بتسليم نساء مغربيات متزوجات من عناصر في تنظيم الدولة إلى مناطق سيطرة التنظيم شرق سوريا. 

وقال رئيس المنظمة محمد بن عيسى إن "قسد" نقلت قسراً  35 مغربية من مخيمات للاجئين شمال سوريا ونحو 50 طفلاً إلى التنظيم خلال الأسبوع الحالي، مشيراً إلى أنهم تواصلوا مع"قسد" دون أيّ ردّ. 

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا