قتلى وجرحى من قوات النظام في ريف إدلب الجنوبي

تاريخ النشر: 23.08.2020 | 16:30 دمشق

إدلب - خاص

قتل خمسة عناصر من قوات النظام وجرح آخرون، إثر استهدافهم من قبل فصائل المعارضة السورية في ريف إدلب الجنوبي ليل أمس السبت.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن فصائل المعارضة استهدفت مجموعة مؤلفة من 10 عناصر للنظام، على محور حزازين بصاروخ مضاد للدروع.

وأشار إلى وجود حشود عسكرية على المحور المذكور، وسط استنفار من قبل الفصائل العسكرية المعارضة.

في سياق منفصل، أضاف مراسلنا أن طريق "إم 4" شهد انتشارا مكثفا للقوات التركية، مشيرا إلى أن ذلك أصبح أمرا شبه يومي، نافيا تسيير أي دورية تركية مشتركة مع القوات الروسية.

وأوضح أن القوات التركية تجمع الذخائر ومخلفات الحرب من المنطقة لإتلافها بالقرب من نقطة إشتبرق وفي بلدة بداما، حيث قاموا بتفجير مخلفات حرب في منطقة الدريبات بـ الغسانية .

ورجح مراسلنا أن يكون سبب الانتشار المكثف للجيش التركي في المنطقة، هو دخول شخصيات رفيعة المستوى بالجيش التركي إلى الأراضي السوري.

وتشهد محافظة إدلب توترا عقب إرسال النظام والميليشيات الإيرانية، تعزيزات عسكرية قوامها نحو ألفي عنصر إلى خطوط التماس مع فصائل المعارضة.

تعزيزات النظام تضمنت عددا كبيرا من الدبابات ومدفعيات بعيدة المدى، والهاون، ومضادات طيران، وأسلحة متوسط وخفيفة.