قتلى وجرحى فلسطينيون برصاص الاحتلال الإسرائيلي في "يوم العودة"

تاريخ النشر: 30.03.2018 | 16:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قتل 4 شبان فلسطينيون وجرح العشرات برصاص الجيش الاسرائيلي قرب السياج الفاصل بين غزة و اسرائيل، إثر انطلاق فعاليات الذكرى الـ 42 لـ "يوم الأرض".

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة عنت مقتل 3 شبان فلسطينيون وجرح العشرات برصاص الجيش الإسرائيلي، وذلك بعد وصول مسيرات انطلقت من غزة نحو السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل أحياءً للذكرى الـ 42 لـ "يوم الأرض".

كما أعلنت الوزارة أيضاً عن مقتل مزارع فلسطيني وإصابة آخر في قصف مدفعي إسرائيلي على الأراضي الزراعية قرب بلدة خان يونس.

 

 

وانطلق الآلاف من الفلسطينيين صباح اليوم الجمعة في قطاع غزة، بمسيرات اتجهت نحو عدة مواقع شمال ووسط وجنوب القطاع قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، وذلك تلبية لدعوة وجهتها جهات فلسطينية.

وخصّص المنظمون للمسيرات حافلات تقلّ المواطنين إلى الحدود الشرقية لقطاع غزة مجاناً، كما تم نصب خيام، وتوفير مرافق بغرض الاعتصام الذي من المخطط لها أن تستمر لستة أسابيع في تلك الأماكن، وكتب بعض المشاركين لافتات على الخيام التي يقيمون بداخلها تحمل اسم البلدة أو القرية التي هُجّروا منها عام 1948

وأطلق ناشطون فلسطينيون على تجمّعات الخيام اسم "مخيمات العودة"، وقالوا إنها ستكون "بداية العودة للأراضي التي هُجّروا منها عام 1948".

 

 

من جانب آخر، وضعت القوات الإسرائيلية في حالة تأهب قصوى، وكان رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي قال في مقابلة يوم الأربعاء الماضي إنه تم نشر أكثر من 100 قناص على امتداد الحدود مع غزة.

وبحسب صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، فإنَّ الجيش الإسرائيلي تلقّى تعليمات صريحة بإطلاق النار على أي فلسطيني يحاول اختراق السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل في مسيرة العودة.

وكتب وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، باللغة العربية لأول مرة على حسابه في تويتر: "إلى سكان قطاع غزة: قيادة حماس تغامر في حياتكم، كل من يقترب من الجدار يعرض حياته للخطر، أنصحكم مواصلة حياتكم العادية والطبيعية وعدم المشاركة في الاستفزاز". 

ويتزامن انطلاق المسيرات، مع الذكرى الـ(42) لـ "يوم الأرض"، الذي تعود أحداثه لعام 1976، عقب إقدام السلطات الإسرائيلية، على مصادرة أراضٍ من السكان العرب الفلسطينيين في الجليل.

 

 

 

 

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا