قتلى وجرحى بينهم جنود روس بعد وقوعهم بحقل ألغام جنوبي إدلب

تاريخ النشر: 22.09.2020 | 22:54 دمشق

إدلب -خاص

قتل أكثر من جندي روسي وعناصر من قوات النظام، بعد وقوعهم في حقل ألغام أعده مقاتلو "هيئة تحرير الشام" في وقت سابق على محور كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

وقال أبو محمد الشامي الناطق العسكري باسم هيئة تحرير الشام لتلفزيون سوريا، إن الكمين الذي أعده مقاتلو الهيئة أوقع نحو 10 قتلى من القوات الروسية وقوات النظام.

وأوضح الشامي أن القتلى سقطوا خلال محاولة تسلل في محور كفرنبل جنوبي إدلب، حيث دخلت المجموعة بالكامل في حقل ألغام تم إعداده لحالات التسلل الصامت.

وأضاف بأن الناجين انسحبوا وهم يسحبون قتلاهم وجرحاهم، حيث تبين من خلال العتاد المتروك في المكان أن من بين القتلى مجموعة من المقاتلين الروس، إلى جانب عناصر من ميليشيات "النمر" التابعة للنظام.

بدورها نقلت شبكة إباء المقربة من "هيئة تحرير الشام" عن مصدر عسكري قوله إن أكثر من جندي روسي بالإضافة لـ 6عناصر من الميليشيات الروسية قتلوا خلال وقوعهم في حقل الألغام الذي أعده مقاتلو الهيئة.

وأشارت الشبكة إلى أن صفحات إعلامية روسية نشرت في وقت سابق صورا لمعدات عسكرية اقتحامية، يعتقد بأنها تستخدم عادة من قبل الجنود الروس في عمليات التسلل، حيث تتشابه مع المعدات التي اغتنمها مقاتلو الهيئة بعد الكمين.

وشددت الشبكة على أن حقول الألغام التي أعدتها سرايا الهندسة التابعة لـ" هيئة تحرير الشام"، لعبت دورا كبيرا على عدة جبهات في إفشال محاولات التسلل الليلة لقوات الاحتلال الروسي وميليشياتها.