قتلى وجرحى بهجومين لـ تنظيم "الدولة" شرقي العراق

قتلى وجرحى بهجومين لـ تنظيم "الدولة" شرقي العراق

alraq.jpg
قتلى بهجومين منفصلين شرقي العراق (الأناضول)

تاريخ النشر: 03.05.2020 | 14:02 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أفادت وسائل إعلام عراقيّة، أمس السبت، أن عدداً مِن عناصر الشرطة إضافةً لـ مدنيين سقطوا بين قتيل وجريح، بهجوم شنّه تنظيم "الدولة" في قضاء بعقوبة بمحافظة ديالى شمال شرقي العراق.

وقالت مصادر أمنيّة عراقية إنّ 4 عناصر مِن الشرطة قتلوا وأصيب 10 آخرون - بينهم مدنيون - بهجوم نفّذه عناصر لـ تنظيم "الدولة" بالأسلحة الخفيفة والقنّاصة، على نقطة تفتيش لـ مركز الشرطة في منطقة "زاغنية" بقضاء بعقوبة.

وأضافت المصادر، أن مِن بين المصابين ضابطين مِن الشرطة إضافةً لـ ستة مدنيين، نقلوا إلى مشفى لـ تلقّي العلاج، في حين سارعت القوات العراقية إلى الانتشار في منطقة "زاغنية" بحثاً عن المُهاجمين.

وفي حادث منفصل بمحافظة ديالى أيضاً، قتل جندي مِن الجيش العراقي وأصيب ثلاثة آخرون إثر تفجير عبوة ناسفة في أثناء مرور دورية للجيش على طريق قرب ناحية العظيم شمالي بعقوبة، حسب ما نقلت وكالة "الأناضول" التركية عن مصدر أمني.

ورجّح المصدر الأمني وقوف عناصر تنظيم "الدولة" وراء الهجومين، مشيراً إلى أن قوات الأمن العراقيّة بدأت حملة تمشيط بحثاً عن الجناة.

ويأتي الهجومان بعد ساعات مِن شنِّ عناصر تنظيم "الدولة" 5 هجمات على قوات "الحشد الشعبي" في منطقة "مكيشيفة" بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق، خلّفت 13 قتيلاً و20 جريحاً في صفوف "الحشد".

اقرأ أيضاً.. تنظيم "الدولة" يقتل 13 من ميليشيا "الحشد الشعبي العراقي"

وتزايدت هجمات تنظيم "الدولة" بصورة لافتة خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث تركّزت في محافظات صلاح الدين وكركوك شمالي العراق، وديالى شرقاً، خاصة في المناطق الوعرة بين حدود تلك المحافظات المعروفة باسم "مثلث الموت"، علماً أن العراق أعلن عام 2017، استعادة كامل أراضيه مِن "التنظيم"، التي سيطر عليها عام 2014 وكانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار