قتلى من قوات الأسد بهجوم لمجهولين في بادية دير الزور

تاريخ النشر: 11.08.2020 | 18:09 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

قتل عنصران وجرح آخرون اليوم الثلاثاء، بهجوم لمجهولين على سيارة تابعة لقوات النظام على طريق قرية التبني بريف دير الزور الغربي.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إن مجهولين يرجح أنهم عناصر تابعون لـ "تنظيم الدولة" شنوا هجوما على سيارة تابعة لقوات الأسد في منطقة التبني بريف دير الزور وأطلقوا النار عليهم ما أدى لمقتل عنصرين وجرح ثلاثة آخرين.

وأضافت المصادر أن الهجوم تم بالرشاشات على سيارة نقل غذاء لأحد مقارّ قوات الأسد في المنطقة، تزامن ذلك مع وصول تعزيزات عسكرية للنظام إلى المنطقة حيث تم نقل المصابين والقتلى إلى مستشفى دير الزور العسكري من قبل سيارات إسعاف تابعة لمنظمة الهلال الأحمر السوري.

وأشارت المصادر إلى أن خلايا تنظيم الدولة تنشط بشكل كبير في منطقة بادية دير الزور الغربية، وتشن هذه الخلايا هجمات متفرقة أسفرت عن قتلى وجرحى من قوات النظام والميليشيات المساندة له.

وشهدت عدة محاور في بادية السخنة شرق حمص وبادية دير الزور المجاورة، خلال الفترة الماضية، اشتباكات عنيفة بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام والميليشيات المساندة لها، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى مِن الطرفين.

ويسيطر تنظيم الدولة على بعض الجيوب في البادية السورية الممتدة مِن ريف دير الزور الشرقي إلى ريف حمص الشرقي، حيث يتخذ تلك الجيوب منطلقاً لـ هجماته ضد قوات النظام و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).