قتلى مدنيون بقصف على مشفى عفرين وتركيا تنفي استهدافه

تاريخ النشر: 17.03.2018 | 11:28 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

نفت تركيا اتهامات حزب الاتحاد الديمقراطي باستهداف مشفى عفرين من قبل الطائرات الحربية التركية، وأكدت أن هذه الأنباء عارية عن الصحة تماماً.

وقالت القوات المسلحة التركية في تغريدة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر " إن الأنباء التي وردت حول استهداف قواتنا لمستشفى في عفرين عارية عن الصحة".

كما شددت القوات التركية على أن عملية "غصن الزيتون" تجري دون إلحاق أي ضرر على الإطلاق بالمدنيين أو حتى بالبيئة".

وكانت وحدات حماية الشعب الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي قد اتهمت الطائرات التركية باستهداف المشفى الرئيسي في عفرين مما أدى إلى مقتل 16 شخصاً.

كما أفاد مكتب شؤون اللاجئين والإغاثة في الإدارة الذاتية بعفرين بأن تركيا كثفت القصف الجوي والمدفعي على مدينة عفرين المكتظة بالمدنيين، مما تسبب بمقتل عشرات المدنيين وهو ما تنفيه تركيا.

وأضاف مكتب شؤون اللاجئين أن تركيا قامت بقطع مياه الشرب عن المدينة في محاولة منها لإجبار المدنيين على المغادرة.

ووجّه المكتب نداء عاجلاً للمنظمات الدولية والجماعات الحقوقية والإغاثية لإنقاذ حياة عشرات الآلاف من المدنيين النازحين إلى الخلاء، شمال شرق مدينة حلب وتقديم العون العاجل لهم.

في المقابل تتهم فصائل الجيش الحر والقوات التركية قوات الأسايش ووحدات حماية الشعب باتخاذ المدنيين دروعا بشرية، وخاصة مع اقتراب المعارك من مركز مدينة عفرين.

من جانبها قالت متحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن المكتب تلقى تقارير "مثيرة للقلق جدا" من عفرين بشمال غرب سوريا عن سقوط قتلى ومصابين بين المدنيين بسبب ضربات جوية وقصف بري، بالإضافة لتقارير عن منع القوات الكردية للمدنيين من مغادرة مدينة عفرين.

يذكر أن فصائل الجيش الحر والقوات التركية المشاركة في عملية "غصن الزيتون" وصلت إلى مشارف مدينة عفرين بعدما سيطرت على خمس نواحٍ من أصل ست وعشرات القرى التابعة لمنطقة عفرين، وذلك منذ انطلاق العملية العسكرية ضد مقاتلي وحدات حماية الشعب في العشرين من شهر كانون الثاني الماضي.

 

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام