قتلى للنظام وميليشيا حزب الله بتفجير سيارة ملغمة جنوب إدلب

قتلى للنظام وميليشيا حزب الله بتفجير سيارة ملغمة جنوب إدلب

الصورة
13 آب 2019
تلفزيون سوريا - خاص

قتل عدد من قوات النظام وميليشيا حزب الله اليوم الثلاثاء، بتفجير سيارة ملغمة استهدفت تجمعاً لهم في قرية سكيك بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن تفجير السيارة الملغمة التي نفذها أحد عناصر هيئة تحرير الشام تمَّت خلال الهجوم الذي تشنه فصائل المعارضة لاستعادة قرية السكيك.

وأضاف المراسل بأن العنصر الذي فجَّر السيارة قام بركن السيارة قبل تفجيرها، وعاد سالماً دون أن يصاب بأذى.

بدورها أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن تدمير مدفع 57 ومقتل عدد من عناصر قوات النظام على محور تل مرق بريف إدلب الجنوبي بعد استهدافهم بصاروخ مضاد للدروع اليوم الثلاثاء.

وأوضح المراسل أن فصائل المعارضة تحضر لعمل كبير في المنطقة بهدف صد محاولة النظام التقدم في المنطقة، واستعادة المناطق التي خسرتها خلال الفترة الماضية.

ويوم أمس قتل عشرات المقاتلين من قوات النظام وميليشيا حزب الله خلال محاولتهم التقدم على قرية ترعي بريف إدلب الجنوبي.

وبحسب مصدر عسكري فقد قتل 20 عنصراً من ميليشيا حزب الله خلال تصدي فصائل المعارضة لتقدمهم باتجاه قرية ترعي انطلاقا من قرية سكيك، في حين قتل عدد من قوات النظام خلال محاولته التقدم أيضاً من أحد المزارع الواقعة جنوب قرية ترعي.

وتشهد مناطق ريف إدلب الجنوبي منذ يومين اشتباكات عنيفة في ظل محاولة النظام والميليشيات الموالية له التقدم باتجاه بلدة التمانعة الاستراتيجية.

يذكر أن قوات النظام استأنفت الأسبوع الماضي عملياتها العسكرية في المنطقة بعد ثلاثة أيام مِن موافقته المشروطة على "وقف إطلاق النار" تطبيقاً لـ"اتفاق سوتشي"، حيث تذرّع بأن الفصائل لم تلتزم بالهدنة، وشنّت هجمات عدّة منها على القاعدة الجوية الروسية في "مطار حميميم" شمال اللاذقية، وهو ما نفته الفصائل.

شارك برأيك