قتلى للنظام في محاولات تقدم بريفي حماة وإدلب

قتلى للنظام في محاولات تقدم بريفي حماة وإدلب

الصورة
معارك بين قوات النظام والفصائل العسكرية في ريف حماة (أرشيف - إنترنت)
09 آب 2019
 تلفزيون سوريا - خاص

استمرت حملة القصف الجوي التي يشنها النظام وروسيا على أرياف إدلب وحماة ما أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين، في وقت صدت فيه فصائل المعارضة هجوماً لقوات النظام وأوقعت قتلى في صفوف الأخيرة.

وقال مراسل "تلفزيون سوريا" اليوم الجمعة إنّ القصف الجوي والمدفعي طال قرى الفرجة وأم الخلاخيل والخوين وكفرسجنة ومعرتحرمة في ريف إدلب الجنوبي، وقتل مدني إثر قصف بالقنابل العنقودية على أطراف خان شيخون.

وذكر المراسل أنّ قوات النظام والمليشيات المساندة لها حاولت التقدم على محور أرض الزرزور بريف إدلب الجنوبي الشرقي، كما استهدفت الطائرات الروسية تلال الكبانة الاستراتيجية.

ونقل المراسل عن أبي خالد الشامي المتحدث العسكري باسم "هيئة تحرير الشام" أن قوات النظام خسرت خلا الـ 24 ساعة الماضية على محور الزكاة والأربعين بريف حماة 34 قتيلاً، وأكثر من 20 جريحاً، كما تم تدمير راجمة صورايخ في بريديج وعربة (ب م ب) و 6 سيارات عسكرية ومدفع رشاش إضافة لمدفع 57.

من جانبها أعلنت الجبهة الوطنية عن "إغارة نوعية" لمقاتليها استهدفت تلة رشو في جبل الأكراد، وأسفرت عن مقتل عشرة عناصر بينهم ضابط وسقوط عدد من الجرحى في صفوف قوات النظام.

وقضى ثلاثة مدنيين وأصيب آخرون أمس الخميس، نتيجة الغارات الجوية التي شنها الطيران الروسي، ومروحيات النظام على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

يذكر أن نظام الأسد قد أعلن يوم الإثنين الماضي استئناف الحملة العسكرية ضد المدنيين في الشمال السوري، وذلك بعد ثلاثة أيام مِن موافقته المشروطة على "وقف إطلاق النار" تطبيقاً لـ"اتفاق سوتشي"، حيث تذرّع بأن الفصائل لم تلتزم بالهدنة.

 

 

شارك برأيك