قتلى لـ"تحرير الشام" بـ كمين لـ"صقور الشام" في إدلب

تاريخ النشر: 22.04.2018 | 11:04 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:10 دمشق

تلفزيون سوريا

قتل عدد من عناصر "هيئة تحرير الشام" وجرح آخرين، بـ كمين لـ "ألوية صقور الشام" التابعة للجيش السوري الحر، على أطراف قرية جنوب إدلب.

وقال ناشطون محلّيون لموقع تلفزيون سوريا، إن مقاتلي "صقور الشام" نصبوا كميناً على أطراف قرية مرعيان في منطقة جبل الزاوية، مساء أمس السبت، خلال محاولة عناصر "تحرير الشام" التقدم نحو القرية، أعقبها اندلاع اشتباكات "عنيفة" بين الطرفين، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الأخيرة.

وأضاف الناشطون، أن المقاتل "محمد الشيخ" نجل "أبي عيسى الشيخ" القائد العام لـ"صقور الشام" (التي تقاتل إلى جانب "جبهة تحرير سوريا")، توفي متأثراً بجراح أصيب بها قبل يومين خلال اشتباكات مع "تحرير الشام" قرب قرية مرعيان.

وسبق ذلك، تجدّد الاشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" (المشكّلة مِن اندماج حركتي "أحرار الشام" و"نور الدين الزنكي") في ريف حلب، استعادت على إثرها "تحرير سوريا" السيطرة على مناطق عدّة في الريف الغربي.

وتأتي هذه التطورات، بعد فشل مساعي الحل ووقف الاقتتال بين الطرفين، وآخرها مبادرة "اتحاد المبادرات الشعبية"، حيث قال "فيلق الشام" (الوسيط بين الجانبين)، إن "جبهة تحرير سوريا" و"صقور الشام" استجابا لـ مبادرات الحل، بينما لم تفعل ذلك "تحرير الشام".

يشار إلى أن الاقتتال بين فصيلي "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" بدأ منذ أكثر من شهرين، وفشلت جميع "الهدن" التي توصّلا إليها بوساطة "فيلق الشام" لحل الخلافات التي أدت إلى اشتباكات في ريفي حلب وإدلب، وأسفرت عن سقوط مئات القتلى والجرحى في صفوفهما.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا