قتلى لـ"النظام" بكمين لـ تنظيم "الدولة" في بادية البوكمال

تاريخ النشر: 26.12.2019 | 11:05 دمشق

آخر تحديث: 26.12.2019 | 11:39 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محلية، أمس الأربعاء، أن عدداً مِن عناصر قوات نظام الأسد قتلوا بكمينٍ لـ تنظيم "الدولة"، استهدف حافلات كانت تقلّهم في بادية البوكمال شرق دير الزور.

وقالت شبكة "فرات بوست"، إن ثلاث حافلات تحمل عناصر لـ قوات النظام وقعت في كمين نصبه تنظيم "الدولة" قرب قرية معيزيلة في بادية البوكمال، ما أسفر عن مقتل عشرة عناصر لـ"النظام" وجرح 20 آخرين.

وأضافت الشبكة، أن جرحى قوات النظام أسعفوا إلى مشفى "القدس" الذي تُشرف عليها الميليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال، وأن الحالات الخطرة مِن الجرحى تم تحويلها إلى مشفى "أحمد طه الهويدي" في مركز مدينة دير الزور.

وأرسلت ميليشيا "لواء فاطميون" المدعومة مِن ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، أرتالاً عسكرية إلى مكان الكمين، ما دفع عناصر تنظيم "الدولة" للانسحاب نحو عمق بادية البوكمال، وسط قصفٍ مدفعي عشوائي لـ قوات النظام على مناطق متفرقة مِن البادية.

كذلك، نفّذت خلايا تنظيم "الدولة" كميناً في بادية الصالحية قرب البوكمال، قتل على إثره ضابطان مِن "الحرس الجمهوري" التابع لـ قوات النظام، هما الرائد "رواد الحسن" مِن محافظة حمص، والنقيب "فيصل غانم" مِن محافظة طرطوس.

وحسب شبكة "دير الزور 24"، فإن تنظيم "الدولة" شنّ هجوماً آخر، أمس، على مواقع قوات النظام في منطقتي كباجب وهريبشة جنوب مدينة دير الزور، دون معلومات عن خسائر.

وسبق أن قتل عدد مِن عناصر قوات نظام الأسد بينهم ضبّاط، أواخر شهر تشرين الثاني الفائت، جرّاء انفجار استهدف حافلة كانت تقلّهم في البادية السوريّة قرب الحدود مع العراق.

اقرأ أيضاً.. قتلى لـ"النظام" بينهم ضبّاط بانفجار في البادية السوريّة

وتأتي هجمات تنظيم "الدولة" في إطار ما يسميّها بـ"غزوة الثأر" لـ مقتل زعيمهم "أبي بكر البغدادي" بعملية سريّة للولايات المتحدة في ريف إدلب، والمتحدث الرسمي "أبو الحسن المهاجر" بغارة لـ طائرات التحالف الدولي قرب مدينة جرابلس شمال شرق حلب، يوم 26 من تشرين الأول الماضي.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا