قتلى في اشتباكات بين هيئة تحرير الشام وغرفة عمليات "فاثبتوا"

تاريخ النشر: 24.06.2020 | 21:47 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

اندلعت اشتباكات عنيفة اليوم الأربعاء بين هيئة تحرير الشام ومجموعات من غرفة عمليات "فاثبتوا" أسفرت عن قتلى من الطرفين.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن الاشتباكات تجددت بين الطرفين في منطقة عرب سعيد غرب مدينة إدلب، واستخدم فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأكد المراسل مقتل عنصر من تنظيم "حراس الدين" وآخر من "هيئة تحرير الشام" على حاجز اليعقوبية في ريف إدلب الغربي.

وفي السياق نفسه ذكرت وكالة "إباء" المقربة من "الهيئة" أن عناصر يتبعون لـ "الحراس" حاصروا منزل رئيس حكومة الإنقاذ الأسبق "محمد الشيخ" غرب إدلب وأطلقوا النار على منزله، وأشعلوا النار بسيارته الخاصة.

واشتبك الطرفان الثلاثاء قرب الكورنيش الغربي لمدينة إدلب حيث انتشرت مجموعات تتبع لغرفة عمليات "فاثبتوا" المشكّلة حديثاً وتحديداً من فصيل "حراس الدين". وتجددت الاشتباكات ظهر اليوم، بوتيرة أقل في المنطقة نفسها.

وتناقل ناشطون يوم أمس أخباراً عن سيطرة تنظيم حراس الدين على سجن إدلب المركزي ومعمل الكونسروة ومبنى الأرصاد وحاجز الاتحاد، غربي مدينة إدلب، بالإضافة إلى المدخل الغربي لمدينة إدلب.

وبدأ التوتر بين هيئة تحرير الشام وفصائل غرفة عمليات "فاثبتوا"، بعد 24 ساعة من اعتقال (أبو مالك التلي) من قبل هيئة تحرير الشام بالقرب من مدينة سرمدا.

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا