قبيل زيارة أردوغان.. لافروف ينفي خرق النظام لأي اتفاق في إدلب

تاريخ النشر: 27.08.2019 | 11:08 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

زعم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن هجوم قوات النظام على إدلب لم يخرق "أي اتفاق يذكر"،وذلك قبل يوم من زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى روسيا.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية، أمس الإثنين، عن لافروف قوله ""بالنسبة إلى ما يحدث في منطقة خفض التصعيد في إدلب، ولا سيما في منطقة خان شيخون والمنطقة المحيطة بها: لا تنتهك القوات المسلحة السورية بدعمنا أي اتفاقات. وأذكِّر مرة أخرى، فقد قال الرئيس فلاديمير بوتين هذا مرارا وتكرارا".

واستبعد الوزير الروسي تسيير دوريات مشتركة بين تركيا وروسيا في إدلب، في حين أعلن  الكرملين أن الرئيس فلاديمير بوتين يتفهم مخاوف نظيره التركي رجب طيب أردوغان، لكنه يشعر بقلق مماثل بشأن ما وصفه بـ "هجمات المتشددين" في إدلب "التي ينبغي وضع حد لها".

ويجري أردوغان زيارة عمل إلى روسيا اليوم الثلاثاء ومن المتوقع أن يناقش خلالها مع بوتين التصعيد العسكري في إدلب وحماة.

وذكرت الرئاسة التركية في بيان على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"،، أن أردوغان توجه إلى روسيا على رأس وفد ضم وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، ووزير الدفاع خلوصي أكار، ووزير الصناعة والتكنولوجيا مصطفى وارانك، ووزير الخزانة والمالية براءت ألبيرق، في زيارة عمل تستغرق يوماً واحداً.

وأوضح البيان أن الاجتماع سيتناول العلاقات التركية - الروسية بكافة جوانبها، وتبادل الآراء حول بعض القضايا الإقليمية والدولية في مقدمتها سوريا.

وتأتي هذه التطورات بعد سيطرة قوات النظام والميليشيات المساندة لها على مدينة خان شيخون ومحاصرتها لنقطة المراقبة التركية في مورك.