في اجتماع بمكان سري..جنرال أميركي يرفض طلب قسد

تاريخ النشر: 19.02.2019 | 11:37 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

رفض جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط طلب قوات سوريا الديمقراطية، بالإبقاء على مايتراوح بين 1000 و 1500 من قوات التحالف الدولي في سوريا.

وكان مظلوم كوباني القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، قد دعا أمس إلى بقاء قوات من التحالف الدولي والقوات الأميركية في سوريا، مع اقتراب العملية العسكرية للتحالف ضد تنظيم الدولة من نهايتها.

تصريحات كوباني جاءت خلال اجتماع مع جيمس فوتيل قائد القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط، وعدد من كبار الجنرالات الأميركيين، في قاعدة جوية لم يصرح عن موقعها شمال شرق سوريا.

كما طالب كوباني بغطاء جوي وقوة عسكرية على الأرض للتنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، إضافة إلى بقاء "مجموعة جزئية على الأقل" من القوات الأميركية في سوريا، في ظل مساع تركية لإنشاء منطقة آمنة وطرد قسد من المنطقة. 

كما ألمح إلى احتمال دخول قوة مراقبة أوروبية إلى مناطق سيطرة قسد حسب اقتراح سابق للرئيس الأميركي دونالد ترمب، إلا أن فرنسا كانت قد ردت بوضوح على ذلك بالقول "واشنطن تحاول العثور على حلول للخروج ليست في الواقع حلولا، هي تقول نحن راحلون وأنتم باقون".

مطالب كوباني لم تلق تجاوبا واضحا من جوزيف فوتيل الذي أكد أن المناقشات مع قسد ليست بشأن بقاء قوات أميركية وإنما بشأن ما يمكن أن يقوم به أعضاء التحالف بعد الانسحاب الأميركي.

وتابع فوتيل معلقا على طلب قسد " هذا ليس المسار الذي نمضي فيه في الوقت الحالي".

وأشار كوباني إلى أن قسد "تحاول الإبقاء على الوضع الراهن"، وأضاف أنهم يحاولون التوصل إلى اتفاق سياسي مع نظام الأسد للوصول إلى "حل دستوري لهذه المنطقة من سوريا".

كلام كوباني عن التواصل مع النظام جاء رغم تحذيرات أميركية أطلقها الجنرال بول لاكاميرا قائد التحالف الدولي، قال فيها إن  واشنطن لن تكون قادرة على دعم قسد قانونيا إذا تحالف مع النظام أو روسيا.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب كان قد قرر سحب القوات الأميركية من سوريا في الـ 19 من شهر كانون الأول الماضي دون تحديد جدول زمني لهذا الانسحاب.

ويقدر مسؤولون أميركيون أن عملية الانسحاب الأميركي قد تتواصل حتى شهر آذار أو نيسان المقبلين.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير