فيسبوك يحذف صفحات لإيران والاستخبارات الروسية

تاريخ النشر: 22.08.2018 | 12:08 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

حذف موقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك" أكثر من 650 صفحة وحساباً ومجموعة ترتبط بإيران والاستخبارت الروسية، ضمن حربه على"الأخبار المضللة"، وذلك قبيل الانتخابات النصفية الأمريكية المقرر إجراؤها في شهرتشرين الثاني المقبل.

وقال الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ في بيان أمس الثلاثاء، إن هذه الحملات التضليلية مصدرها إيران وروسيا، موضحا أنه بعد تتبع الصفحات والحسابات تبين أن بعضها يروج لأجندة إيران الجيوسياسية، والجزء الآخر مرتبط بالاستخبارات الروسية وتتعلق بالسياسة في سوريا وأوكرانيا.

وتابع زوكربيرغ "ركز برنامجنا الأمني دائما على منع التهديدات التقليدية للقرصنة والأمن الإلكتروني، ولكن في عام 2016، بالإضافة إلى تحديد هذه الأنواع من التهديدات، واجهنا أيضا عمليات منسقة من شبكات تتكون من الحسابات المزيفة التي تنشر محتوى يثير الانقسام والمعلومات المضللة".

وأضاف أن الموقع عزز سياسة الإعلانات لتكون أكثر شفافية، "وبفضل التقدم في مجال الذكاء الاصطناعي، ننشط أكثر في رصد المحتوى السيئ وحذفه، بالإضافة إلى الحسابات المزيفة".

وتابع "نحن نعمل أيضا بشكل وثيق مع الخبراء الخارجيين والحكومات والشركات الأخرى لمنع التدخل في الانتخابات، بحيث أن هذا الجزء الأخير مهم للغاية إذ لا يمكن لأي شركة الفوز في هذه المعركة بمفردها".

ونهاية تموز الماضي حذفت شركة فيسبوك 32 حسابًا من موقعي فيسبوك وإنستغرام للتواصل الاجتماعي، للاشتباه بمحاولة أصحابها التأثير على الانتخابات الأمريكية النصفية المقبلة.

يذكر أن فيسبوك اعترف بأن روسيا استخدمت هويات زائفة للتأثير على نتيجة الانتخابات الأمريكية ونشروا تعليقات وإعلانات لتحقيق ذلك، كذلك أكدت الموضوع وكالة الاستخبارات الأمريكية. 

وفتح مكتب التحقيقات الفيدرالية"إف بي آي" تحقيقا حول تدخل روسيا في نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية من خلال "فيسبوك"، وإثر ذلك حقق مجلس الشيوخ الأمريكي في تشرين الأول الماضي مع المديرين التنفيذيين لفيسبوك وتويتر وغوغل بشأن التدخل الروسي. 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا