فوائد زيت الحبة السوداء العلاجية والجمالية

15 تشرين الأول 2020
Healthline - ترجمة وتحرير موقع تلفزيون سوريا

تستخدم الحبة السوداء أو حبة البركة في علاج الأمراض منذ آلاف السنين، وهي شجيرة صغيرة ذات أزهار أرجوانية أو بيضاء، تنمو في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وغرب آسيا.

وتنتج الشجيرة ثماراً تحتوي على بذور سوداء صغيرة، وكان علماء الآثار قد عثروا على بذور سوداء في قبر الملك توت عنخ خامون، مؤكدين أهميتها التاريخية للشفاء والحماية.

وتستخدم الحبة السوداء في الطهي أيضاً، إذ إنها تضيف نكهة إلى الخبز والكاري والمخللات عند تناولها، ولها طعم مر يقارن عادة بالكمون أو الزعتر.

للحبة السوداء عدة تسميات أخرى فالبعض يطلق عليها كراوية سوداء، الكمون الأسود، بذور البصل الأسود أو كلونجي.

وثبت أن زيت الحبة السوداء له خصائص مضادة للأكسدة، يمكن أن تساعد في تخفيف الالتهاب داخل الجسم وعلى الجلد.

الفوائد الصحية لزيت الحبة السوداء

أظهر زيت الحبة السوداء نتائج جيدة في علاج بعض الحالات الصحية الأكثر شيوعاً، كارتفاع ضغط الدم وحالات الربو كما أنه مضاد للفطريات ضد المبيضات البيضاء (الخميرة) التي يمكن أن تتكاثر في الجسم وتؤدي إلى داء المبيضات. وتشمل فوائد زيت الحبة السوداء مايلي:

  • يحد من ارتفاع ضغط الدم:
     إذ تبين أن تناول زيت الحبة السوداء لمدة شهرين يقلل من ارتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يرتفع ضغطهم بشكل طفيف.
  • الحد من ارتفاع الكوليسترول:
     حيث يقلل تناول زيت الحبة السوداء من ارتفاع نسبة الكولسيترول في الدم نتيجة احتوائه على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الصحية التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على مستويات صحية من الكوليسترول.

كما يساعد تناول زيت البحة السوداء في تقليل أعراض التهاب المفاصل، وتحسين أعراض الربو حيث يساعد في تقليل الالتهاب في الشعب الهوائية أيضاً.

أما بالنسبة لاضطرابات المعدة، فيساعد زيت الحبة السوداء في تسكين آلام المعدة وتشنجاتها ويقلل من الغازات وانتفاخ المعدة وحدوث القرحة.

يعتقد أيضاً أن زيت حبة البركة له خصائص مضادة للسرطان، وقد يساعد في محاربة سرطان الجلد عند استخدامه موضعياً.

وأظهرت تجارب على فئران المختبرات أن هناك أجزاء من زيت الحبة السوداء المعروفة باسم "ثيموكينون" وجرعات البذور الأخرى قادرة على تقليل نمو الأورام السرطانية، كما أنه يمكن أن يساعد في التقليل من الآثار الضارة للأنسجة المستخدمة لقتل الخلايا السرطانية.

لكن هذه النتائج لم يتم دراستها على البشر، كما أنه لا ينبغي استخدام زيت الحبة السوداء كبديل لعلاجات السرطان التقليدية.

ffffff.jpg

استخدام زيت الحبة السوداء في العناية بالبشرة

لزيت الحبة السوداء كثير من الفوائد لمشكلات البشرة، كما أنه من السهل الحصول عليه خاصة أنه موجود في العديد من المتاجر والصيدليات، ويمكن استخدامه في الحالات الآتية:

  • حب الشباب، وفقاً لمجلة الأمراض والجراحة الجلدية:
     فإن استخدام محلول محضر من زيت الحبة السوداء بنسبة 10% يقلل من حدوث حب الشباب بعد شهرين، حيث أعرب أولئك الذين شاركوا في الدراسة عن رضاهم عن النتيجة بنسبة 67%.
  • ترطيب الشعر:
    يمكن وضع زيت الحبة السوداء على الشعر لتنعيمه وتعزيز لمعانه.
  • الصدفية:
    ثبت أن استخدام زيت الحبة السوداء يقلل من حدوث الصدفية.
  • تنعيم البشرة:
    تتم إضافة زيت الحبة السوداء إلى المرطبات لتحسين البشرة وترطيبها.
  • التئام الجروح:
    ثبت أن استخدام زيت الحبة السوداء يقلل الالتهاب ووجود البكتيريا للمساعدة في التئام الجروح، كما أنه مفيد في زراعة ألياف كولاجين جديدة وتحفيز عوامل نمو أخرى لمساعدة الجسم على تكوين بشرة جديدة وصحية.

 

تنبيه: يجب أن لايحل زيت الحبة السوداء محل العلاجات الموصوفة من قبل الطبيب ولكنه يمكن استخدامه بالإضافة إلى هذه العلاجات لتحسين البشرة.
 

ؤؤؤؤؤؤ.jpg


هل زيت الحبة السوداء آمن؟

من الممكن أن يزيد زيت الحبة السوداء من تأثير الأدوية التي يعالجها الجسم من خلال مسار الستوكروم P450. في هذا المسار تستقلب الإنزيمات 90% من الأدوية الشائعة مثل أدوية حاصرات بيتا كالميتوبرولول (لوبريسور) ومزيل الدم الوارفارين (كومادين).

وفي حال تناول أي أدوية موصوفة بانتظام، يجب استشارة الطبيب قبل البدء بتناول زيت الحبة السوداء، إذ يجب عدم التوقف عن تناول أي دواء دون التحدث مع الطبيب المختص.

يمكن أن يكون زيت الحبة السوداء مفيداً لوظائف الكبد، ولكن تناول الكثير منه يمكن أن يضر أيضاً في الكبد والكليتين. في حال وجود مشكلات في هذه الأعضاء يجب مراجعة الطبيب لتحديد الجرعة الآمنة (إن وجدت). كما يمكن أن يتسبب زيت الحبة السوداء الموضعي بردود فعل تحسسية في الجلد.

استخدامات الحبة السوداء وزيتها

ويمكن دمج البذور السوداء في مكونات الطبخ إذ يمكن تحميصه ورشه على الخبز أو فوقه أو على البسكويت، كما يضاف إلى الحساء ومع البطاطا المقلية، ويمكن طحن الحبة السوداء وخلطها مع توابل أخرى مثل الخردل والشمر والكمون.

حالياً، لا توجد توصيات يومية محددة بشأن كمية زيت الحبة السوداء التي يجب تناولها من أجل صحة جيدة. يعد دمج البذور غير المعالجة في الأطباق ومنتجات البشرة الطريقة الأكثر أماناً لاستخدام زيت الحبة السوداء، ويوصى باتباع الجرعة الموصى بها عند اختيار العبوات الفردية كما يجب التحدث للطبيب قبل اللجوء إلى استخدام زيت الحبة السوداء.
 

المصدر: healthline

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
ما قصة المسن الذي تعرض للاعتداء أمام أحد أفران حلب؟
نظام الأسد يكشف أسرار الأمن الغذائي ويحمل واشنطن المسؤولية
أزمة الوقود والخبز.. كوميديا سوداء أمام الأفران وصراع لأجل كرسي
مخاوف من انفجار عدد الإصابات بفيروس كورونا في الحسكة
وزير الداخلية التركي يعلن إصابته بكورونا
307 إصابات جديدة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا