فصيل يستعرض صاروخه الجديد "بركان" غربي حماة (فيديو)

تاريخ النشر: 01.08.2019 | 12:08 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:19 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن تنظيم "أنصار التوحيد" اليوم الخميس عن استهداف الكتيبة الروسية في بلدة معردس شمال حماة، وذلك بعد يوم واحد من إعلانه عن صاروخ أرض – أرض جديد محلي الصنع، يحمل اسم "بركان".

واستهدف التنظيم مرابط المدفعية الروسية في بلدة معردس بـ 40 صاروخاً من نوع غراد، دفعة واحدة، محققاً إصابات مباشرة. كما استهدفت الجبهة الوطنية أيضاً صباح اليوم نقاط تمركز قوات النظام في تلة رشو في ريف اللاذقية الشمالي بصواريخ "شام"، محلية الصنع.

 

 

وكشف التنظيم الجهادي يوم أمس الأربعاء عن صاروخ جديد من نوع أرض- أرض، حمل اسم "بركان"، واستهدفت به أنصار التوحيد تجمعات قوات النظام في قرية الحاكورة في سهل الغاب، بريف حماة الشمالي الغربي.

ويظهر في التسجيل المصور الذي بثه التنظيم، تدعيم الصاروخ بأربعة صواريخ من نوع غراد، والتي تعمل عمل الحشوة الدافعة لجسم الصاروخ المحشي بالمواد المتفجرة.

 

 

 

 

ويعتبر هذا الصاروخ الأكبر حجماً ووزناً من نوعه، ويأتي كنسخة مطورة عن صاروخ "حميم" الذي بدأت الفصائل باستخدامه عام 2016، وصواريخ "الفيل" التي كانت الأولى من نوعها كصواريخ محلية الصنع.

وفي الـ 22 من تموز المنصرم، أعلن تنظيم "أنصار التوحيد" عن استهداف فوج الدفاع الجوي غربي مدينة مصياف بريف حماة الغربي، وهو الفوج الذي تنتشر فيه منصات الصواريخ الروسية "إس 300".

يذكر أن كتيبة "أنصار التوحيد" تأسّست، مطلع شهر آذار عام 2018، بقيادة شخص يلقب نفسه "أبو ذياب سرمين"، وذلك بعد انشقاق مجموعة مِن العناصر عن "جند الأقصى"، وتنشط الكتيبة - حسب ناشطين - في ريفي حماة واللاذقية الشماليين.