فصيلان في ريف حلب الشمالي يتوصلان لاتفاق تهدئة بعد مواجهات دامية

تاريخ النشر: 25.03.2018 | 19:03 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

توصل فصيلا "تجمع أحرار الشرقية" و"فرقة الحمزة" التابعان للجيش السوري الحر اليوم، إلى اتفاق هدنة بينهما بعد اشتباكاك سقط خلالها ضحايا من الطرفين.

وبحسب نص الاتفاق الذي حصل موقع تلفزيون سوريا على نسخة منه فإن الفصيلين سيلتزمان بوقف الاقتتال بينهما في مدينة عفرين وباقي المناطق التي امتدت إليها المواجهات.

كما اتفق الطرفان على تسليم الأشخاص المتسببين في سقوط القتلى أو الجرحى فوراً إلى جهة محايدة أو محكمة يتم الاتفاق عليها لاحقاً. فضلاً عن إطلاق سراح الموقفين من الطرفين وتسليم الآليات والسلاح المحتجز.

ووقع على الاتفاق ممثل عن الجيش التركي و"الجبهة الشامية" و"لواء المعتصم" و"فرقة السلطان" كأطراف ضامنة.

واندلعت اشتباكات اليوم بين "تجمع أحرار الشرقية" و"فرقة الحمزة" إثر خلاف نشب بين المقاتلين، ما أدى لسقوط 10 مقاتلين من الفصيلين بينهم القيادي في "تجمع أحرار الشرقية" "أبو صقر القادسية".

وبدأت المواجهات في مدنية عفرين لتنتقل بعدها إلى مدينة الباب التي تضم مقرات للفصيلين، حيث سيطر "تجمع أحرار الشرقية" على عدد من مقرات "فرقة الحمزة" وطوق قسم آخر، بحسب ناشطين من المدينة.

وشارك الفصيلان المذكوران بدعم القوات التركية بمعارك السيطرة على منطقة عفرين، ضمن عملية غصن الزيتون التي بدأت في كانون الثاني الماضي ونجحت بالسيطرة على مركز مدينة عفرين في 18 شباط الجاري.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا