فريق إدارة الأزمة: العنجهية والغطرسة الروسية سبب فشل المفاوضات

تاريخ النشر: 04.07.2018 | 23:07 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أكد فريق إدارة الأزمة في حوران في بيان له اليوم بأن عنجهية المفاوض الروسي وغطرسته هي من تسبب بوقف المفاوضات اليوم في محافظة درعا بين لجنة المفاوضات الموسعة والوفد الروسي في مدينة بصرى الشام اليوم الخميس.

وأفاد البيان بـأن المحتل الروسي أثبت للقاصي والداني بعد مفاوضات شاقة وموجات قصف عنيفة وتهديدات أعنف بأنه لا يقبل إلا أن نسلم رقابنا جميعاً لنذبح كالخراف، لذا فإننا نقول له وللعالم أجمع إذا كان لا بد من الموت فلنمت بشرف، وقد اتخذنا القرار وعقدنا العزم على أن نموت واقفين، ونحن ندافع عن وجودنا وكرامتنا كبشر على هذه الأرض.

وحمل البيان فشل المفاوضات للعنجهية والغطرسة الروسية، مؤكدا جاهزية الفريق لأي تسوية عادلة تحفظ دماء وكرامة أبناء المنطقة.

وجدد الفريق في بيانه دعوة الشباب والرجال وكل من يستطيع حمل السلاح إلى استنفار الهمم والطاقات وإلى تشكيل وحدات المقاومة الشعبية ضد المحتلين، وإلى الالتحاق بأقرب الفصائل الثورية أو أقرب غرفة عمليات.

ووجه الفريق كلامه للثابتين على خطوط الكرامة والشرف والمرابطين على حدود الأرض والعرض قائلاً "لاتفرطوا بما بأيديكم من سلاح فهو الكفيل بأمنكم وحفظ كرامتكم، وقد أثبتت فصائل الجيش الحر غيرة وطنية منقطعة النظير رغم ما مورس عليها من ضغوطات، وإنهم مع أهلهم المدنيين سيقفون يداً بيد ضد الغزاة وسينتصرون بإذن الله.

وكانت غرفة "العمليات المركزية في الجنوب" أعلنت عبر حسابها الرسمي اليوم فشل المفاوضات التي تجري في مدينة بصرى الشام مع ما سمّته العدو الروسي، ليستأنف بعد ذلك الطيران الحربي الروسي وطائرات النظام غاراتها الجوية العنيفة على مدن وبلدات محافظة درعا.

 

مقالات مقترحة
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا