فرق الدفاع المدني تستمر بإخماد الحرائق رغم استهدافها بالمدفعية

12 أيلول 2020
إسطنبول - متابعات

تستمر فرق الإطفاء في الدفاع المدني السوري لليوم الثالث على التوالي في عمليات إخماد الحرائق المشتعلة بريفي إدلب الغربي والجنوبي وريف اللاذقية الشمالي، على الرغم من استهدافهم بالمدفعية من قبل قوات النظام.

وقال الدفاع المدني إن ثلاثة متطوعين أصيبوا يوم أمس بجروح طفيفة ورضوض إثر استهدافهم بقصف مدفعي من قبل قوات النظام خلال عملهم بإخماد أحد الحرائق الناجمة عن قصف سابق استهدف قرية كفرعويد بريف إدلب الجنوبي.

 

 

وأصدر الدفاع المدني بياناً عن آخر التطورات بما يتعلق بالحرائق الكبيرة التي وصلت إلى مناطق سيطرة المعارضة قادمة من مناطق سيطرة النظام، وأكد أنه تمكن من إخماد 80 بالمئة من الحرائق التي امتدت إلى كبينة والشيخ سنديان والسرمانية وكفردين وحلوز والعالية في ريف جسر الشغور الجنوبي.

وأعلن الدفاع المدني السوري، أمس الخميس الفائت، حالة الطوارئ واستنفر كوادر الإطفاء للاستجابة لهذه الحرائق وإخمادها قبل امتدادها ووصولها لتجمعات المدنيين والمخيمات في ريف إدلب الغربي، لاسيما مع قوة النيران وسرعة انتشارها بسبب الرياح الجافة وارتفاع درجات الحرارة وكثافة البقعة الحراجية.

ويشارك في عمليات الإطفاء 36 آلية بين إطفاء وملاحق مغذية وآليات ثقيلة وأكثر من 150 متطوعاً، وامتدت الحرائق لمسافة النيران 4 كيلومترات وعلى مساحة 2500 دونم، في ريفي إدلب الغربي واللاذقية الشمالي.

 

 

وأشار الدفاع المدني إلى أن المنحدرات والجروف العالية في تلك المناطق الوعرة والجبلية واشتعال النيران في أعلى قمم التلال والجبال، تعيق وصول آليات الإطفاء. ولكن خبرة رجال الإطفاء في التعامل مع أنواع الحرائق واعتمادهم على قطع الحرائق كان عاملاً كبيراً في السيطرة على أغلب النيران المشتعلة مع وجود بعض البؤر ما يزال المتطوعون يعملون على إخمادها.

وبالإضافة إلى العوائق الطبيعة، عرقل وجود مخلفات غير منفجرة في المنطقة كونها قريبة من خطوط التماس حيث انفجر عدد من القنابل العنقودية، عمل فرق الإطفاء، ورصد قوات النظام لأغلب الطرقات ومناطق الحرائق وهو ما يشكل خطراً كبيراً على حياة المتطوعين.

وتقاعست قوات النظام وحلفاؤها عن إخماد الحرائق التي اندلعت قبل نحو أسبوع في مناطق سيطرتها بريفي اللاذقية وحماة والتهمت مساحات واسعة من الغابات والأحراش في المنطقة، وسط اتهامات بافتعال تلك الحرائق.

وأخمدت فرق الدفاع المدني منذ بداية العام الجاري، نحو 2200 حريق في الشمال السوري منها 1200 حريق بمناطق زراعية وحراجية.

مقالات مقترحة
غرفة زراعة نظام الأسد: التصدير ليس على حساب المستهلك.. ولم يتوقف
حكومة الأسد ترفع بدل الوجبة الغذائية للعمال إلى 300 ليرة فقط
بالتزامن مع أزمة الخبز.. اندلاع حريق بفرن في حي المزة بدمشق
ارتفاع عدد الإصابات بكورونا شمال غربي سوريا إلى 760
42 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
الدفاع المدني يدفن شخصين يشتبه بإصابتهم بكورونا في مدينة الباب