فرض الحجر الصحي على حي في الميادين بريف دير الزور

تاريخ النشر: 29.07.2020 | 16:13 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

كشفت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا اليوم الأربعاء، أن السلطات الصحية التابعة نظام الأسد فرضت حجراً صحياً على حي في مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي، إذ منع الدخول والخروج منه.

وقالت مصادر من داخل المدينة أن فرض الحجر جاء عقب رصد حالات إصابة بفيروس كورونا، مشيرة أن قرار الحجر دخل حيز التنفيذ منذ صباح اليوم.

وقال طبيب عامل في مشفى بالمدينة أن المشافي لا يتوفر فيها أيّة مقومات لمواجهة الفيروس، مشيراً إلى أن الأرقام الحقيقية للإصابات تتطلب كوادر طبية، وأجهزة تنفس، وأن المشافي لا تستطيع مواجهة الموجة بهذه الخدمات.

وأكد الطبيب الذي فضل عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، أن أول إصابة في المدينة كانت لشخص قادم من العاصمة السورية دمشق، احتك بأقاربه، وظهرت عليه أعراض المرض عقب ثلاثة أيام من وصوله إلى مدينة الميادين.

وحيال ذلك أشار الطبيب في تصريح لموقع تلفزيون سوريا أن الأشخاص المخالطين للمصاب ظهرت عليهم أعراض منها ارتفاع الحرارة وضيق التنفس، وتم حجرهم في مشفى بالمدينة، إضافة إلى الشخص المصاب الذي دخل وحدة العناية المركزة نتيجة لسوء حالته الصحية.

في السياق ذاته، أبلغت مديرية صحة ديرالزور مشافي المدينة، أنها طلبت أجهزة طبية من وزارة الصحة، وأن العمل جار لإرسال مواد طبية وأجهزة إلى محافظة ديرالزور، لمواجهة تفشي فيروس كورونا فيها.

وتفتقد مناطق سيطرة النظام في شرق سوريا إلى أيّة إجراءات وقائية لمواجهة تفشي الفيروس في المنطقة، إضافة إلى أن المعابر مع العراق لا سيما معبر القائم الحدودي مع العراق الذي ما زال يعمل لا تتوفر فيه أدنى سبل الوقاية أو الفحص.

هذا ويوجد في مدينة الميادين شرق ديرالزور 4 مشاف ومستوصفان، من بينها مشفى خاص بالميليشيات الإيرانية ويمنع دخول المدنيين إليه، أنشأته إيران لمعالجة مقاتلي الميليشيات.

النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%