فتح مقبرة جماعية في الموصل تضم رفات نحو 600 شخص

فتح مقبرة جماعية في الموصل تضم رفات نحو 600 شخص

upload_2702366159-scaled.jpg

تاريخ النشر: 29.05.2021 | 21:37 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت السلطات العراقية، السبت فتح مقبرة جماعية بمدينة الموصل تضم رفات نحو 600 شخص قتلوا على يد تنظيم "داعش" عام 2014.

وقال مدير "دائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية"، ضياء الساعدي، في بيان نقلته وكالة الأناضول، إن دائرته باشرت بفتح مقبرة تضم رفات ما بين 500 و600 شخص (..) جميعهم تمت تصفيتهم على يد داعش".

وأضاف أن "المقبرة تم العثور عليها عام 2017، لكن الظروف الأمنية غير المستقرة في المنطقة، وقلة المخصصات المالية، حالت دون فتحها وقتها".

وأردف: "بدأ اليوم رفع الرفات بالتعاون مع دائرة الطب العدلي، وفريق التحقيق التابع للأمم المتحدة، لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش، فضلا عن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين".

وخلف التنظيم عشرات المقابر الجماعية بالمناطق التي وقعت تحت سيطرته، حيث قام بتصفية الآلاف من خصومه ميدانيا ودفنهم في مقابر جماعية.

ووفق تقرير صادر عن بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي" عام 2018، فإنها وثقت وجود 202 موقع للمقابر الجماعية لضحايا "داعش"، بمحافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين والأنبار، وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن عدد الضحايا في المقابر الجماعية يتراوح بين 6 و12 ألفا، إذ لا تزال السلطات المحلية العراقية تستخرج رفات الضحايا تدريجيا.

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على التنظيم باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد، واجتاح "داعش" صيف 2014، ثلث مساحة العراق، قبل أن تشن بغداد حملة مضادة بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، استعادت خلالها أراضيها تدريجيا لغاية عام 2017.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار