غوتيريش يطالب بتحقيق عاجل في جميع أعمال العنف في العراق

تاريخ النشر: 29.11.2019 | 13:46 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الجمعة " السلطات العراقية بضرورة ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وحماية أرواح المتظاهرين"، عقب مقتل 32 متظاهراً في مدينة الناصرية.

وأشارغوتيريش إلى ضرورة"التحقيق العاجل في جميع أعمال العنف"، بحسب بيان للمتحدث الرسمي باسمه "استيفان دوغريك".

وقال مصدر طبي عراقي أمس الخميس لوكالة الأناضول، إن حصيلة قتلى احتجاجات محافظة ذي قار جنوبي البلاد ارتفعت إلى 32، وأكثر من 200 مصاب.

وأعرب الأمين العام في بيانه عن "القلق العميق إزاء التقارير التي تشير إلى استمرار استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين في العراق ، مما أدى إلى ارتفاع عدد الوفيات والإصابات".

كما ذكر الأمين العام "السلطات العراقية بالتزامها بحماية المنشآت والموظفين الدبلوماسيين وكذلك الممتلكات العامة والخاصة".

وأعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق اليوم الجمعة، تشكيل لجنة للتحقيق في أحداث "دامية" خلفت 32 قتيلاً في محافظة ذي قار جنوبي البلاد.

وقتل 32 متظاهراً وأصيب نحو 230 آخرين، الخميس، إثر إطلاق قوات الأمن النار لتفريق محتجين كانوا يغلقون جسرين وسط مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار.

وإثر ذلك، قدم محافظ ذي قار عادل الدخيلي استقالته من منصبه على خلفية أعمال العنف بعد أن ألقى باللوم على القائد العسكري لخلية الأزمة الفريق الركن جميل الشمري.

وأمس الخميس قتلت قوات الأمن العراقية بالرصاص 45 متظاهراً على الأقل بعدما اقتحم متظاهرون القنصلية الإيرانية خلال الليل وأضرموا النيران فيها، في حين قد يمثل نقطة تحول في انتفاضة على السلطات المدعومة من طهران.

ومنذ بدء الاحتجاجات مطلع تشرين الأول الماضي، سقط نحو 408 قتلى على الأقل و15 ألف جريح، وفق إحصاء أعدته الأناضول وآخر لـ وكالة رويترز، استناداً إلى أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان (رسمية تتبع البرلمان)، ومصادر طبية وحقوقية.

كلمات مفتاحية