غارات جوية عنيفة تستهدف الميليشيات الإيرانية في دير الزور

تاريخ النشر: 18.07.2020 | 20:22 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

لليوم الثالث على التوالي، شنت طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي غارات جوية وصفت بالأعنف، مستهدفة الميليشيات الإيرانية في ريف محافظة دير الزور، وسط حالة من الهلع في صفوف هذه الميليشيات.

وبحسب شبكة عين الفرات المختصة بأخبار المنطقة الشرقية فإن الغارات الجوية على محيط مدينة البوكمال لم تتوقف منذ صباح اليوم، بالتزامن مع أصوات انفجارات قوية ومتتالية طالت أيضاً المناطق الممتدة من الحدود السورية العراقية وصولاً إلى بلدة الصبيخان.

ووصفت الشبكة حملة القصف اليوم بأنها الأعنف لدرجة أن المدنيين في الضفة الثانية من نهر الفرات والتي تسيطر عليها قسد، قد شعروا بالانفجارات واهتزت بيوتهم من الباغوز وصولاً إلى بلدة هجين.

وقال أمجد الساري المتحدث باسم شبكة "عين الفرات" لتلفزيون سوريا إن الغارات الجوية اليوم تركزت على المنطقة الحدودية ومنطقة البوكمال ومنطقة الحزام الأخضر وصولاً إلى بلدة صبيخان التي تعتبر أحد المعاقل الرئيسية للميليشيات الإيرانية.

وأضاف الساري أن الغارات اليوم كانت نوعية من خلال استهداف الآليات والسيارات التابعة للميليشيات بشكل مباشر حيث كانت الغارات سابقا تستهدف المقار، وذلك بعد أن بدأت إيران باتباع أسلوب حفر الأنفاق والتحصين مما حد من تأثير هذه الغارات لكن الغارات اليوم سبقها تحليق للطيران المسير لكشف التحركات تلاه غارات عنيفة استهدفت جميع الآليات المنتشرة والتي كانت تسير في المنطقة.

وبخصوص عدد القتلى والجرحى اليوم أفاد الساري بأنه لا يوجد حتى الآن إحصائية دقيقة للخسائر بسبب صعوبة الوصول إلى المنطقة التي تسيطر عليها هذه الميليشيات بشكل كامل وتمنع أي شخص من الاقتراب من مواقع القصف، لكن بحسب شهود عيان فإن معظم العربات والآليات التي تم استهدافها تم تدميرها بشكل كامل وقتل جميع من كان بداخلها.

وشدد الساري على أن قسماً كبيراً من هذه الميليشيات دخلوا إلى الأنفاق التي تم حفرها في وقت سابق وقسم آخر اختبأ بين بيوت المدنيين، بينما السيارات المكشوفة من قبل طيران الاستطلاع تم استهدافها بعد رصدها من قبل طيران الاستطلاع.

أقرأ أيضاً .. الكشف عن عمليات حفر أنفاق في دير الزور من قبل ميليشيات إيرانية

يذكر أن العشرات من الميليشيات الإيرانية كانوا قد قتلوا أمس في قصف بطائرات مجهولة على مواقعهم في محافظة دير الزور، وقدر الساري أعداد القتلى أمس بنحو 35 قتيلاً، كما أكد مقتل قيادي تابع للحرس الثوري الإيراني مع ضابط سوري من الفرقة الرابعة في منطقة محقان حيث تم حرق السيارة بشكل كامل بعد استهدافها أول أمس الخميس.

أقرأ أيضاً .. قتلى وجرحى من الميليشيات الإيرانية بقصف مجهول على دير الزور

وكشفت شبكة "عين الفرات" أمس عن قيام الميليشيات الإيرانية بعمليات حفر واسعة للأنفاق في مناطق سيطرتها بمحافظة دير الزور على خطى تنظيم "الدولة"، وذلك بعد ازدياد الضربات الجوية التي تستهدف مقارّها.