عودة المظاهرات في اعزاز بعد تثبيت شركة الكهرباء التركية سعرا جديدا

عودة المظاهرات في اعزاز بعد تثبيت شركة الكهرباء التركية سعرا جديدا

th3333333.png
مظاهر ضد شركة الكهرباء التركية "AK Energy" في مدينة اعزاز بريف حلب- 9 كانون الثاني 2022 (فيس بوك)

تاريخ النشر: 10.01.2022 | 07:09 دمشق

إسطنبول - متابعات

خرج عشرات من سكان مدينة اعزاز بريف حلب في مظاهرات احتجاجاً على قرار شركة كهرباء تركية رفع أسعارها.

ونشر ناشطون مساء أمس الأحد، تسجيلات مصورة تظهر مدنيين يحرقون إطارات أمام مقر شركة "AK Energy" التركية للكهرباء، كما ندد المتظاهرون بـ "المجلس المحلي لمدينة اعزاز".

وهذه ليست المرة الأولى التي تخرج فيها مظاهرات ضد شركة "AK Energy" في اعزاز، فقد حاولت الشركة في نهاية العام الماضي، تحديد مصروف المنزل بـ 300 كيلو واط في الشهر، بسعر ليرة تركية واحدة، وفي حال الزيادة على 300 كيلوواط شهرياً يتم تعبئة الكيلو الواحد بسعر ليرة ونصف.لكن سعيها قوبل بمظاهرات واحتجاج من السكان إلى جانب رفض "المجلس المحلي" لهذا القرار، ما دفع الشركة لـلتراجع عن قرار رفع أسعارها بعد تدخل المجلس المحلي.

وحينذاك قال المجلس في بيان عبر صفحته في فيس بوك إن "القرار الصادر عن شركة الكهرباء في اعزاز (AK Energy) القاضي برفع سعر الكيلو واط إلى 1.5 ليرة تركية في حال تجاوز الصرف الشهري 300 كيلو واط، ألغي نظراً لمخالفته شروط العقد المُبرمة بين المجلس وشركة الكهرباء، وذلك بعد تلقي شكاوى عديدة".

وأضاف أنه "سيتم تعويض المواطنين المتضرّرين، الذين قاموا بشحن رصيدهم خلال فترة تنفيذ القرار المذكور، من قبل شركة الكهرباء".

لكن يوم أمس الأحد نشرت الشركة عبر صفحتها على فيس بوك بيانا أكدت فيه إقرار سعر جديد للكهرباء وذلك بالاتفاق مع المجالس المحلية في المنطقة، وفق قولها، ما دفع السكان للتظاهر مجددا.

وفي نيسان عام 2018 دخلت شركة" AK Energy" التركية خاصة إلى مدينة اعزاز، ووقعت عقدا مع المجلس المحلي في المدينة وهي شركة ذات ملكية خاصة، وكانت ولاية كلّس التركية هي الوسيط بين الشركة والمجلس، على أن تتعهد الشركة بتغذية اعزاز باستطاعة 30 ميغا واط، مقابل توفير الأرض والمواد الأولية اللازمة للمضي في المشروع.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار