عودة الاشتباكات بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا" والأخيرة تتقدم

تاريخ النشر: 22.04.2018 | 14:04 دمشق

 تلفزيون سوريا

تجددت الاشتباكات منذ فجر اليوم بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" في ريف حلب الغربي، بعد أن شنّت الأخيرة هجوماً سيطرت فيه على عدد من القرى في المنطقة.

وأفاد ناشطون بأن "جبهة تحرير سوريا" تمكنت من السيطرة على بلدات تقاد وبسرطون وعاجل وبلنتا والهباطة، بالإضافة إلى تلتي الضبعان والنعمان في ريف حلب الغربي بعد مواجهات عنيفة مع "هيئة تحرير الشام" في ريف حلب الغربي.

وتعتبر بلدة تقاد الأكثر أهمية من بين المواقع التي تمت السيطرة عليها، كونها كانت مركز انطلاق لهيئة تحرير الشام في هجوماتها على مناطق سيطرة "تحرير سوريا".

وتعتبر هذه المرة الثانية التي تسيطر فيها "تحرير سوريا" على بلدات عاجل وبسرطون وتلتي الضبعان والنعمان خلال هذا الأسبوع.

قتل عدد من عناصر "هيئة تحرير الشام" وجرح آخرين، بـ كمين لـ "ألوية صقور الشام" التابعة للجيش السوري الحر، على أطراف قرية مرعيان جنوب إدلب.

وقال ناشطون محلّيون لموقع تلفزيون سوريا إن مقاتلي "صقور الشام" أوقعوا خسائر بشرية في صفوف "هيئة تحرير الشام" عبر كمين نصبوه على أطراف قرية مرعيان في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، مساء أمس السبت، أعقبها اندلاع اشتباكات "عنيفة" بين الطرفين.

وعادت الاشتباكات إلى الواجهة بين "هيئة تحرير الشام" من جهة، و"جبهة تحرير سوريا" و"صقور الشام" من جهة أخرى، بعد تعثر محاولات الصلح ووقف الاقتتال عبر مبادرات أطلقها "اتحاد المبادرات الشعبية" و"فيلق الشام"، وذلك بعد هجوم "تحرير الشام" الأخير على مدينة معرة النعمان جنوب إدلب الأسبوع الماضي.

 

 

 

 

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية