عناصر من "تحرير الشام" يعتدون على إعلاميين في إدلب

تاريخ النشر: 10.06.2020 | 17:07 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

اعتدى عناصر من هيئة تحرير الشام على مجموعة من الإعلاميين على طريق إم 4 بريف إدلب أثناء تصويرهم لدورية روسية تركية مشتركة.

وقال الإعلامي معاذ عباس لموقع تلفزيون سوريا، إن "عناصر من الهيئة اعتدوا بالضرب على مجموعة إعلاميين بحجة تصوير نساء حاولن رمي حجارة على الدورية المشتركة شمال مدينة أريحا".

وعلى إثر الحادثة أصدر ناشطون من محافظة إدلب بياناً دانوا فيه الاعتداء المتكرر على الناشطين في ريف إدلب، من قبل عناصر أمنية تنتمي إلى فصيل "هيئة تحرير الشام".

وأضاف البيان "إن تكرار مثل هذه الممارسات (كل مرة بحجج جديدة)، يدل بشكل قطعي على وجود سياسة ممنهجة في محاربة الكلمة والصورة الحرة، وهذا يعطي انطباعاً عاماً أن المنطقة ليست آمنة للعمل الإعلامي، مع تكرار تلك التعديات دون محاسبة".

وشدد البيان على أن استمرار "الطريقة الأمنية القمعية بحق الناشطين المدنيين شكل من أشكال القمع والاستبداد ومصادرة الحريات، فضلاً عن المعاناة التي تلحق بالناشطين وذويهم، ويستوجب على السلطات في المنطقة كبحها وتحمل المسؤولية في عدم تكرارها".

وتعليقا على البيان قال الإعلامي عدنان الإمام لموقع تلفزيون سوريا، "تعرضت عدة مرات للضرب وتم مصادرة معداتي وإيقافي من قبل هيئة تحرير الشام بسبب تصويري لمظاهرة في باب الهوى. هذه الاعتداءات الممنهجة استوجبت منا إصدار البيان، سننظم وقفة احتجاجية في مدينة إدلب، للتنديد بهذه الممارسات".

وفي أيار الماضي قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن هيئة تحرير الشام قتلت 8 ناشطين بينهم 2 قضوا بسبب التعذيب، في حين لا يزال 3 من المواطنيين الصحفيين قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري لدى الهيئة.

"دخل الجمهور والفرقة بقيت في الخارج".. فيديو من حفل فيروز بمهرجان بصرى في درعا
درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
كورونا.. 10 وفيات و468 إصابة جديدة شمال غربي سوريا
إغلاق شعب صفية في طرطوس بسبب كورونا
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة