على غرار بريطانيا.. طالبة سورية تتعرض للاعتداء في أمريكا (فيديو)

تاريخ النشر: 20.12.2018 | 12:12 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:24 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً يظهر فيه تعرّض لاجئة سورية للضرب والاعتداء من قبل زميلتها في ولاية بنسلفانيا، ما أثار غضب وسخط الكثير من السوريين والأمريكيين، خاصة بعد أن اعتبرت الشرطة في بيان لها الحادثة قضية تنمّر وليست جريمة كراهية.

وأظهر التسجيل المصور تعرض الطالبة شيماء (15 عاماً) التي وصلت مع عائلتها إلى الولايات المتحدة عام 2016، للضرب العنيف من قبل زميلتها داخل مرحاض مدرسة "كارتييه فالي" الثانوية، وتسبب الاعتداء الجسدي على شيماء بكدمات وارتجاج ما أدى إلى نقلها للمستشفى.

 

 

وتعود حادثة الاعتداء على الطالبة السورية شيماء إلى يوم الجمعة الماضي، إلا أن الشريط تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي لاحقاً، وتعود أسباب الحادثة لاعتراض شيماء على تدخين زميلاتها داخل مرحاض المدرسة.

ومن جهته طالب مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية السلطات بالتحقيق في الحادثة التي اعتبرها "جريمة كراهية"، حيث ظهرت الطالبة شيماء في مقطع الفيديو وهي ترتدي الحجاب.

وردّت قائد شرطة بلدة "كولييه" بولاية بنسلفانيا، كريغ كامبيل، على اتهامات مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية بأن الحادثة "لا يبدو أنها ذات صلة بأية دوافع دينية أو عرقية أو ما يرتبط بكونها جريمة كراهية"، مؤكداً في الوقت نفسه أن الشرطة تتعامل مع الحادثة "بجدية بالغة وسيحقق فيها كاملا".

وأصدرت المدرسة الثانوية بياناً أنها لن تتسامح مع أي نوع من أنواع العنف، مشددة على أن سلامة الطلاب هي أولوية لها.

وحصلت عائلة الطالبة المُعتدى عليها على حق اللجوء في الولايات المتحدة قبل عامين، وذلك بعد أن أمضوا عامين في أحد مراكز اللجوء.

وزادت حوادث الاعتداء على المسلمين في الولايات المتحدة بنسبة 17%، عام 2017 مقارنة مع العام الذي سبقه، وذلك بحسب مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية