عقوبات أمريكية تطال 33 مسؤولاً روسياً وهيئة صينية عسكرية

تاريخ النشر: 21.09.2018 | 11:09 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أضافت الولايات المتحدة على القائمة السوداء 33 مسؤولاً وكياناً روسياً بتهمة ارتباطهم بالجيش والاستخبارات، بالإضافة إلى هيئة عسكرية صينية للتطوير العسكري، ليصل عدد الأشخاص والكيانات المدرجة على تلك القائمة إلى 72 شخصاً.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية يوم أمس الخميس في بيان عبر موقعها الإلكتروني، أن الرئيس دونالد ترامب أصدر أمراً بتطبيق العقوبات المنصوص عليها في قانون "مكافحة أعداء أمريكا عبر العقوبات" المعروف اختصارا باسم (كاتسا).

وبحسب البيان، فإنه تم فرض العقوبات بحق الشخصيات والكيانات الـ 33 بموجب المادة 231 من قانون كاتسا، لكونهم يعلمون لصالح أو بالنيابة عن الجيش والاستخبارات في روسيا. 

وأضاف البيان أن "وزير الخارجية مايك بومبيو قرر اليوم اتخاذ إجراءين لتنفيذ سلطاته المخولة له عملا بالمادة 231 من قانون كاتسا، بهدف فرض مزيد من التكاليف على الحكومة الروسية عقابا لها على أنشطتها الخبيثة".

وأفاد البيان أيضاً بفرض عقوبات على هيئة تطوير المعدات باللجنة العسكرية الصينية ومديرها لي شانغفو؛ "لانخراطها في تعاملات كبيرة مع أشخاص مدرجين على قائمة العقوبات".

وأضاف: "تلك التعاملات شملت تزويد روسيا الصين بمقاتلات "سو35" ومعدات متعلقة بالنظام الدفاعي الصاروخي "إس-400".

ولفت بيان الخارجية الأمريكية أن هذه العقوبات وفق المادة 231 من قانون كاتسا لا تهدف لتقويض القدرات العسكرية أو الجاهزية القتالية لأي بلد، "وإنما لفرض تكاليف إضافية على روسيا، ردا على تدخلها في عملية الانتخابات الأمريكية وسلوكها غير المقبول، شرقي أوكرانيا، وأنشطة أخرى خبيثة". 

وفرضت واشنطن عقوبات اقتصادية على روسيا بعد تدخل الأخيرة في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وإثبات واشنطن تورط موسكو في محاولة اغتيال العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال، ببريطانيا في آذار الماضي.

مقالات مقترحة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا
"نيويورك تايمز": الأسد منفصل عن مخاوف السوريين ويتمسك بالتفاهات
دراسة حديثة: نحو ربع المتعافين من "كورونا" يعانون من تساقط الشعر