عفرين.. قتلى باشتباكات بين عناصر من جيش الإسلام والجبهة الشامية

تاريخ النشر: 13.02.2021 | 17:51 دمشق

قتل شخصان إثر اشتباكات مسلحة وقعت داخل أحد أسواق مدينة عفرين، بين عناصر من الجبهة الشامية من جهة وعناصر من جيش الإسلام من جهة أخرى.

وقال مراسل تلفزيون سوريا: إن "الاشتباكات دارت بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة داخل أحد أسواق مدينة عفرين بريف حلب الشمالي بين مجموعات مسلحة من الفصيلين تتمركز داخل أحياء المدينة، ما أدى لمقتل شخصين لم يحدد بعد إن كانوا من الفصائل أم مدنيون مهجرون من غوطة دمشق".

اقرأ أيضا: اشتباكات جنديرس.. تعهد بوقف إطلاق النار بانتظار الحل

وأضاف أن "الاشتباك وقع بين مجموعات من الجبهة الشامية وأخرى من جيش الإسلام، حيث تنتشر مقار للفصيلين قرب سوق الهال والصناعة"، وتوقفت الاشتباكدت بعد تدخل الجيش الوطني.

يشار إلى أن معظم المناطق التي سيطر عليها الجيشان التركي والوطني السوري ضمن عمليات "نبع السلام" و"درع الفرات" و"غصن الزيتون" تشهد باستمرار، توترات وخلافات واشتباكات بين الفصائل، أدّت - في معظمها - إلى وقوع ضحايا مدنيين، فضلاً عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الفصائل المقتتلة.

اقرأ أيضا: "قوات فض النزاع" تنتشر في جنديرس واجتماع للتهدئة

وفي كانون الأول الماضي، اندلعت اشتباكات بين حركة نور الدين الزنكي" ومجموعات مِن مقاتلي ريف دمشق على خلفية اعتقال "الزنكي" شخصاً مهجّراً مِن مدينة زملكا في غوطة دمشق الشرقية، بسبب نزاعٍ حول منزل يسكنه المهجّر وتعود ملكيته للعائلات المهجّرة مِن بلدة جنديرس. وأدت الاشتباكات إلى مقتل شخص وجرح آخرين.