عصابة تختطف فتاة من غوطة دمشق وتطالب بأكثر من 100 مليون (فيديو)

تاريخ النشر: 23.09.2020 | 20:25 دمشق

آخر تحديث: 25.09.2020 | 15:53 دمشق

إسطنبول - متابعات

تداولت صفحات فيس بوك سوريّة تسجيلاً صوتياً لاتصال هاتفي بين والدة فتاة مخطوفة من ريف دمشق، والعصابة التي تطالب بفدية مالية كبيرة مقابل إطلاق سراحها.

ونشرت صفحات إخبارية وخدمية سورية منشورات قالت فيها إن الشابة "ملك إدريس" من بلدة عين ترما مختطفة منذ الـ 16 من الشهر الجاري أثناء عودتها من المدرسة، وطالبت بتقديم أي معلومة تساعد في العثور عليها.

وطلب أحد أفراد عصابة الخاطفين من والد ملك مبلغ 50 ألف دولار أميركي (100 مليون ليرة سورية)، مقابل إطلاق سراحها، وتحدث بلهجة لبنانية، مدعياً أنه وسيط في المفاوضات وليس من أفراد العصابة.

وضمن ثوان معدودة، تحدثت ملك وهي تبكي مع والدها، وناشدته بالعمل مع على إطلاق سراحها، لكن والد الشابة أكد للعصابة أن كل عائلته لا تمتلك المبلغ المطلوب.

 

 

وأمهلت العصابة والد ملك حتى يوم الثلاثاء لتأمين المبلغ المطلوب، وهددته بخطف ابنه الوحيد.

وردّت العصابة في التسجيل الصوتي على والد ملك بالسخرية عندما أخبرهم بأنه سيأخذ حقه من خلال القانون.

وتنتشر ظاهرة الخطف مقابل الفدية في مختلف مناطق سيطرة النظام، نتيجة الفلتان الأمني وانتشار السلاح بيد ميليشيات النظام.

كلمات مفتاحية