عشرات القتلى بتفجير مزدوج يضرب بغداد

تاريخ النشر: 15.01.2018 | 14:18 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قتل 26 شخصاً على الأقل وأصيب عشرات آخرون بجروح، اليوم الاثنين، في هجوم نفذه انتحاريان يرتديان حزامين ناسفين في بغداد، في ثاني هجوم يستهدف العاصمة العراقية خلال يومين.


وقال مدير عام صحة الرصافة (الجانب الشرقي لبغداد) عبد الغني الساعدي: إن "26 شخصا قتلوا وأصيب تسعون آخرون بجروح".


من جهتها، قالت وكالة أسوشييتد برس نقلا عن مصادر رسمية: إن 38 قتلوا وأصيب 105، وأشارت مصادر طبية إلى أن عددا من الجرحى إصاباتهم خطيرة وهو ما قد يرفع ارتفاع حصيلة الضحايا من القتلى.

 


يشار هنا إلى أن ساحة الطيران تُعد مركزاً تجارياً مهماً في العاصمة، وتعتبر نقطة تجمّع للعمال المياومين الذي ينتظرون يوميا منذ الصباح الباكر للحصول على عمل. واستُهدفت تلك المنطقة مرارا في السابق، باعتداءات دامية.

 

 

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يأتي بعد نحو شهر من إعلان العراق "انتهاء الحرب" ضد تنظيم الدولة.
 

اجتماع طارئ للعبادي

وفي تداعيات التفجير المزدوج، اجتمع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بقيادات أمنية في العاصمة بغداد.


وقال المكتب الإعلامي للعبادي في بيان له: إنه يجتمع بعد وقوع الانفجار بقيادات العمليات والأجهزة الاستخبارية في بغداد المسؤولة عن الأمن في العاصمة العراقية.

وأضاف البيان أن العبادي أصدر مجموعة من التوجيهات والقرارات والأوامر المتعلقة بملاحقة "الخلايا الإرهابية النائمة" والقصاص منها والحفاظ على أمن المواطنين.

 

 

وشهدت عدة مناطق في العراق لاسيما العاصمة بغداد، أعمال عنف وتفجيرات، لكن خفّت وتيرتها في الفترة الأخيرة، مع تمكن القوات العراقية من بسط سيطرتها على المناطق التي كانت تحت سيطرة تنظيم "الدولة"، وخاصة المناطق المحيطة ببغداد.

 

وأعلن العراق الشهر الماضي النصر على تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي سيطر على قرابة ثلث أراضي البلاد قبل ثلاث سنوات، لكن التنظيم ما زال ينفذ هجمات وتفجيرات في أنحاء مختلفة من البلاد.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا