عبر البرادات.. ميليشيا إيرانية تستقدم شحنة أسلحة إلى البوكمال

تاريخ النشر: 22.02.2021 | 15:53 دمشق

دير الزور - خاص

وصلت إلى مدينة الميادين صباح اليوم الإثنين، شحنة يرجح أنها تحمل أسلحة داخل 3 برادات مخصصة لنقل الخضار والمواد الغذائية قادمة من العراق إلى ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني.

وقالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا إن الشحنة وصلت إلى مدينة الميادين بشكل متفرق، بمعدل سيارة كل نصف ساعة، بحيث ترافق عربة تابعة لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني كل شاحنة بهدف توفير الحماية لها.

وأضافت أن الشاحنات توقفت في منطقة "مزاد الخضار" بالميادين، ثم توجهت بشكل منفصل إلى منطقة "المزارع" على أطراف المدينة.

وأن الميليشيا بدأت بتفريغ حمولة الشاحنات داخل الأنفاق التي كان قد حفرها تنظيم الدولة خلال سيطرته على المدينة، والتي استخدمها "الحرس الثوري" كمستودعات للأسلحة خاصة به.

وأشارت المصادر إلى أنه لم يتم التأكد إلى الآن من معرفة محتوى الشاحنات بشكل دقيق، لكن من المؤكد أنها تحتوي على أسلحة وذخائر، وذلك بسبب الإجراءات التي اتخذتها الميليشيا لحماية الشاحنات، ومكان تفريغها، مشيراً إلى أن الشاحنات عادت إلى مدينة البوكمال عقب تفريغ حمولتها.

اقرأ أيضاً: ميليشيا "حزب الله العراقي" تستقدم تعزيزات جديدة إلى البوكمال

اقرأ أيضاً: حمص.. تعزيزات ونقاط جديدة لـ"الحرس الثوري" الإيراني قرب تدمر

ونقلت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني عدداً من مقارها من قريتي "الحمدان والسكرية " التابعة لمدينة البوكمال إلى قرية "الحرية" بريف البوكمال الغربي، عبر سيارات مدنية، في الـ 11 من الشهر الجاري.

ووصلت، في الـ 27 من الشهر الفائت، تعزيزات عسكرية جديدة لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، قادمة من العراق إلى سوريا باتجاه قاعدة "الإمام علي" التابعة للميليشيا في ريف البوكمال شرقي دير الزور، وتضمنت التعزيزات 22 عربة عسكرية محملة بأجهزة اتصال ومدافع هاون وذخائر متنوعة منها صواريخ كاتيوشا وقواعد إطلاق صواريخ التاو، بالإضافة إلى معدات حفر ثقيلة ومواد لوجستية.

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين