عائلات مقاتلي تنظيم "الدولة" الأجانب يفرون من الباغوز

عائلات مقاتلي تنظيم "الدولة" الأجانب يفرون من الباغوز

نازحون من مناطق سيطرة تنظيم الدولة في دير الزور (رويترز)

تاريخ النشر: 13.02.2019 | 17:49 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت وكالة رويترز إن عشرات من عائلات مقاتلي تنظيم "الدولة" الأجانب بينهم عراقيون وأتراك وروس فرو من المعقل الأخير للتنظيم في ريف دير الزور الشرقي اليوم الثلاثاء بعدما فقد السيطرة على أراضٍ جديدة لصالح قوات سوريا الديمقراطية.

تمكنت عشرات من عائلات مقاتلي تنظيم "الدولة" الأجانب بينهم عراقيون وأتراك وروس من الفرار اليوم الثلاثاء بعدما فقدوا السيطرة على أرضي في معقلهم الأخير في ريف دير الزور الشرقي لصالح قوات سوريا الديمقراطية.

وبحسب وكالة رويترز فقد جرى نقل نحو 300 مدني في شاحنات إلى مخيم في شمال شرق سوريا بعد فرارهم اليوم، حيث بدا عليهم الإنهاك أو الجوع وكان بعض الأطفال حفاة، وقال عدة أشخاص في تعريفهم بأنفسهم إنهم عراقيون وأتراك وأوكرانيون وروس.

وعلى أطراف قرية الباغوز وقف المدنيون الفارون في طابور للخضوع للاستجواب على يد قوات أميركية وقوات سوريا الديمقراطية في محاولة على ما يبدو للعثور على متشددين مطلوبين.

وقال قيادي ميداني إن معظم مقاتلي تنظيم الدولة المحاصرين هم من الأجانب ويخوضون معركتهم الأخيرة، في حين أكد عدنان عفريني القيادي بقوات سوريا الديمقراطية أنهم يواجهون مقاومة شرسة من مقاتلي تنظيم الدولة.

وأضاف عفريني أن معظم المقاتلين المتبقين أجانب من العراقيين والأوروبيين، وهناك أتراك أيضا. وقال إنهم يستطيعون سماعهم عبر أجهزة الاتصال اللاسلكي، وشدد على أنهم لا يسيطرون حاليا إلا على كيلو متر مربع واحد من القرية.

وتقدمت اليوم قافلة من 15 مركبة تحمل قوات أميركية على طريق ترابي صوب خطوط القتال الأمامية، وقال شهود عيان إن مقاتلات تحلق في السماء وصوت الانفجارات يدوي في أنحاء الباغوز آخر قرية في المنطقة والتي يسيطر تنظيم "الدولة" على جزء منها.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار