طفل وامرأة.. ضحايا قصف النظام وروسيا على إدلب

15 تشرين الثاني 2019
 تلفزيون سوريا - خاص

قتل طفل وامرأة وأصيب آخرون اليوم الجمعة، جراء عمليات القصف الجوي والمدفعي التي تشنها قوات النظام وروسيا على محافظة إدلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن امرأة قتلت وأصيب مدنيان إثر قصف مدفعي للنظام على قرية "مرج الضهر" جنوب مدينة جسر الشغور.

كما قتل طفل وأصيب أربعة مدنيين من عائلة واحدة، جراء استهداف المقاتلات الحربية الروسية لمحيط بلدة كفروما بريف إدلب الجنوبي، وفق مراسلنا.

وأمس الخميس قضى طفلان وجرح آخرون مِن عائلة واحدة، جرّاء غارات شنّتها طائرات حربية روسيّة على بلدة معرة حرمة جنوب إدلب.

ورغم إعلان روسيا، نهاية شهر آب الماضي، وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية مِن قبل قوات النظام، إلّا أن الطرفين ما زالا يواصلان تصعيدهما ضد المدنيين في الشمال السوري - خاصة في ريف إدلب - حيث ارتكبت الطائرات الروسيّة ومروحيات "النظام" أكثر مِن مجزرة كان آخرها، في بلدة كفرومة جنوب إدلب.

مقالات مقترحة
غباء "البطاقة الذكية"يرهق المواطنين في مناطق سيطرة نظام الأسد
غرفة زراعة نظام الأسد: التصدير ليس على حساب المستهلك.. ولم يتوقف
حكومة الأسد ترفع بدل الوجبة الغذائية للعمال إلى 300 ليرة فقط
ارتفاع عدد الإصابات بكورونا شمال غربي سوريا إلى 760
42 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
الدفاع المدني يدفن شخصين يشتبه بإصابتهم بكورونا في مدينة الباب