طائرات النظام ترتكب مجزرة جديدة في تلمنس

تاريخ النشر: 17.12.2019 | 19:03 دمشق

ارتكبت طائرات النظام الحربية مساء اليوم الثلاثاء، مجزرة جديدة في بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبي راح ضحيتها سبعة مدنيين وعدد من الجرحى.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن سبعة مدنيين قُتلوا اليوم وجرح آخرون في غارة جوية، شنتها طائرة من طراز سوخوي 24 تابعة لقوات النظام.

وأضاف المراسل أن معظم ضحايا المجزرة هم من عائلة واحدة (عائلة فرهود)، وبينهم ثلاثة أطفال وثلاث نساء.

وبعد مجزرة تلمنس ارتفعت حصيلة الضحايا المدنيين اليوم الثلاثاء، نتيجة الغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على ريف إدلب إلى 23 مدنياً، وإصابة 30 آخرين.

أقرأ أيضاً: حصيلة ضحايا القصف على إدلب ترتفع إلى 14 مدنياً

وكان مدنيان (رجل وامرأة) قد قتلا اليوم أيضاً في بلدة تلمنس نتيجة استهداف طائرات النظام البلدة بالرشاشات الثقيلة.

كما ارتكبت قوات النظام اليوم أيضاً مجزرة مماثلة في بلدة بداما بريف إدلب الغربي، راح ضحيتها 6 مدنيين من عائلة واحدة، بعد استهداف البلدة بالمدفعية الثقيلة، بالإضافة إلى مجزرة أخرى في قرية معصران بريف إدلب الجنوبي، بعد استهداف الطائرات الحربية للنظام السوق الرئيسي للبلدة.

في حين قتل شخصان آخران في كل من قرية الكنائس وبلدة معرشورين بقصف جوي لطائرات لنظام.

وتتزامن عمليات القصف الجوي والمدفعي مع تحركات عسكرية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية على محور خان شيخون، وسط أنباء عن محاولة النظام التقدم باتجاه معرة النعمان الواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة.

 

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا