ضمن ضوابط كورونا.. استئناف العبور من وإلى تركيا عبر باب الهوى

تاريخ النشر: 20.07.2020 | 15:24 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

أعلنت إدارة معبر باب الهوى الحدودي شمالي إدلب، استئناف عبور المسافرين من وإلى تركيا، بشرط الالتزام التام بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وطالبت الإدارة المسافرين الحاصلين على موافقات للسفر عبر المعبر، بالتقيد التام في اتباع الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا في المناطق المحررة، وشدد على ارتداء المواطنين الكمامات الطبية والحفاظ على مسافة آمنة بين كل شخص والآخر بالإضافة إلى الحفاظ على نظافة اليدين وتعقيمهما بشكل ودوري وتجنب المصافحة والسلام بالأيدي أو الاحتكاك مع الآخرين.

 

photo_2020-07-20_13-21-42.jpg

 

وقال مازن علوش مدير علاقات الإعلام في معبر باب الهوى، لموقع تلفزيون سوريا، إنه "قبل أسبوع تم إغلاق المعبر من قبل الجانب التركي أمام حركة السفر، وتم إبلاغهم صباح اليوم الإثنين بإمكانية استئناف العمل لدخول وخروج المسافرين".

وأشار علوش إلى أن إدارة معبر باب الهوى تتوقع "إعادة إغلاق المعبر بأي لحظة من الجانب التركي"، داعياً "من يمكنهم العبور من وإلى تركيا، للسفر مباشرة دون تأخير".

وحول من يستطيع الدخول والخروج من وإلى الجانب التركي، أوضح علوش: "المسموح لهم بالدخول والخروج الى تركيا هم الحاصلون على الموافقات مثل التجار والمنظمات، وسابقا كان المعبر مفتوحاً أمام حركة العبور (الترانزيت) إضافة للأطباء والطلاب، لكن لم يعد مسموحاً لهم بعد أزمة وباء كورونا.

وعن الحالات الصحية المطلوب دخولها إلى الجانب التركي، بيّن علوش تراتبية الحالات "فبالنسبة للمرضى يتم التعامل مع الحالات الساخنة كالمعتاد، أما الحالات الباردة فهي متوقفة منذ أسبوع ولا يسمح الجانب التركي بدخولها ولا نعلم ما إذا سيتم استئنافها أم لا".

وأشار علوش إلى وجود "ضغط كبير بعدد المرضى، بلغ عدد حالات مرضى السرطان 400 مريض يقفون على الدور ويعتبرون حالة باردة، وهناك آلاف المرضى الآخرين الذين لم يدخل أحد منهم منذ بداية أزمة كورونا"، وأكد أن المرافق المسموح دخوله، هو المرافق لطفل ما دون 8 سنوات فقط.

ويطبّق معبر باب الهوى منذ بداية أزمة كورونا إجراءات وقائية تعقيمية لتفادي انتشار فيروس كورونا، وتابع علوش "يقوم فريق التعقيم الوقائي بشكل يومي على مدار الساعة بتعقيم صالات المسافرين والمرافق والحافلات والشاحنات منذ الصباح حتى المساء".

أما عن الفريق الطبي "هو تابع لمنظمة (SRD) ولديهم نقطتان في المعبر، نقطة في الكراج وأخرى في "نقطة الجندرما"، حيث يقوم هذا الفريق الطبي المكون من أطباء وعمال صحة مجتمعية وممرضين بفحص درجة حرارة المسافرين وسؤالهم عن أي أعراض يعانون منها، وفي حال تم الشك بأعراض مشابهة لأعراض الإصابة بكورونا، يتم حجر المسافر في مركز حجر صحي خارج المعبر لمدة 14 يوم وفي حال تم إثبات عدم إصابته بالفيروس يُفكّ عنه الحجر الصحي".

ويذكر أن الشاحنات التجارية والإغاثية لم تتوقف عن الدخول إلى سوريا عبر معبر باب الهوى، خلال أزمة وباء كورونا.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا