ضحايا مدنيون وعسكريون بقصف صاروخي ومدفعي لقوات النظام

تاريخ النشر: 06.03.2019 | 20:03 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:33 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى ثلاثة مدنيين بينهم طفل وامرأة بالإضافة لسبعة عناصر من فصائل المعارضة في تجدد القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على ريفي إدلب وحماة اليوم الأربعاء.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن مدنيا قضى وأصيب تسعة آخرون في قصف صاروخي استهدف سوق الهال في مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، مصدرها قوات النظام في معسكر جورين، فيما سقط طفل وأصيب سبعة آخرون في بلدة النيرب في ريف إدلب.

وأضاف المراسل بأن قصفا عنيفاً بصواريخ شديدة الانفجار استهدفت بلدة خان السبل بريف إدلب الجنوبي أودى بحياة سيدة وإصابة آخرين.

كما طال القصف أيضاً بلدات قسطون وزيزون والعنكاوي والسرمانية وغانية بسهل الغاب، فيما سقطت 10 قذائف مدفعية على مدينة كفرزيتا بريف حماة.

في ذات السياق أعلن جيش العزة التابع لفصائل المعارضة السورية في بيان له مقتل سبعة عناصر وإصابة آخرين أثناء ربطاهم ضد الميليشيات الموالية لإيران في ريف حماة الشمالي.

وأضاف البيان بأن القتلى هم: ماجد السيد عز الدين العمر وعوض عبد الجبار الرحمون ومحمد السلوم ومحمد السيد وإبراهيم حمشو وعبد الحميد سجناوي.

من جانبه قال مراسل تلفزيون سوريا بأن قتلى جيش العزة سقطوا في قصف مدفعي لقوات النظام على أحد مقراتهم في ريف حماة الشمالي.

يذكر أن القصف يأتي في سياق استمرار قوات النظام في خرق اتفاق سوتشي الذي توصلت إليه روسيا وتركيا في 17 من أيلول الماضي ونص على إنشاء منطقة منزوعة السلاح، بالإضافة لوقف إطلاق النار.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان