ضحايا مدنيون جراء القصف وإلقاء البراميل المتفجرة على ريف إدلب

تاريخ النشر: 05.07.2019 | 12:07 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قتل خمسة مدنيين وأصيب 15 آخرون أمس الخميس في إدلب، جراء عمليات القصف وغارات النظام وروسيا على ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسلنا بأن من بين القتلى متطوعاً من الدفاع المدني، قضى إثر استهداف الفريق في كفرنبل بالقنابل العنقودية، خلال إخماد الفريق لحريق ناتجة عن الغارات الجوية.

وفي مدينة خان شيخون قضى مدنيان وأصيب آخر  إثر غارات استهدفت المدينة، كما قتل طفل وأصيب مدني  في غارات مماثلة قرب بلدة كنصفرة بريف إدلب.

وأضاف مراسلنا أن الغارات والبراميل المتفجرة طالت بلدة حاس حيث قتلت امرأة  وأصيب ثمانية مدنيين بينهم ثلاثة أطفال وامرأتان، كما أصيب رجل في قرية ركايا سجنة.

واستهدفت المقاتلات الحربية بلدة إنب جنوبي بثلاث غارات وأم زيتونة، والشيخ مصطفى  ومعرة الصين والطريق الدولي قرب بلدة حيش، وحزارين ومعرتحرمة والفطيرة، وطال القصف المدفعي قرية الكندة قرب مدينة جسر الشغور.

وتشهد مناطق سيطرة المعارضة شمال غرب سوريا تصعيداً غير مسبوق من قبل روسيا والنظام أسفر عن نزوح مئات الآلاف ومقتل المئات بعد نحو شهرين من القصف الجوي والمدفعي.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"