ضحايا مدنيون بينهم أطفال بقصف على ريفي حلب وإدلب

تاريخ النشر: 20.08.2019 | 23:08 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى عدد من المدنيين وجرح آخرون في قصف مدفعي وجوي شنته قوات النظام والميليشيات المساندة لها على ريفي حلب الغربي وإدلب الجنوبي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا اليوم الثلاثاء، إن مدنيا قتل وأصيب أربعة آخرون بينهم امرأتان إثر إلقاء مروحيات النظام 6 براميل متفجرة على قرية الغدفة بريف معرة النعمان الشرقي. وأضاف المراسل أن البراميل المتفجرة قتلت أيضا مدنيا في بلدة معرشمارين.

وفي ريف حلب الغربي قتل طفل إثر قصف صاروخي شنته ميليشيات تابعة للنظام متمركزة في كتيبة "جمعية الزهراء".

وذكر الدفاع المدني أن 7 مروحيات تابعة لقوات النظام استهدفت بالبراميل والحاويات المتفجرة بلدة جرجناز بريف معرة النعمان الشرقي، وأسفر القصف عن حرائق ودمار كبير في منازل المدنيين وممتلكاتهم.

وأخرج الدفاع المدني في وقت سابق اليوم رجلا على قيد الحياة من تحت الأنقاض، وانتشل جثتين لطفلة ورجل، بعد قصف جوي للطائرات الحربية استهدفت منزل أحد المدنيين في بلدة بينين بريف إدلب.

كذلك، شنّت طائرات حربية تابعة لـ قوات الأسد غارات بالصواريخ على بلدات (جرجناز، وتلمنس، والتمانعة، وكفرسجنة، والتح، وحاس) جنوب إدلب، تزامناً مع إلقاء مروحيات "النظام" براميل متفجرة على قرية "الدير الشرقي" القريبة.

يأتي ذلك بعد تقدّم قوات النظام، مساء أمس الإثنين، في مدينة خان شيخون جنوب إدلب، في ظل حملة عسكرية شرسة تشنّها قوات النظام - بدعم روسي - منذ أواخر شهر نيسان الفائت، على محافظة إدلب وريفي حماة الشمالي والغربي وريف اللاذقية الشمالي، أدّت إلى وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف، فضلاً عن دمارٍ واسع طال الأحياء السكنيّة والبنى التحتية والمنشآت الخدمية.