ضحايا مدنيون بقصف جوي على مدينة كفرنبل جنوب إدلب

تاريخ النشر: 28.10.2019 | 15:56 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قُتل 3 أشخاص وجُرح آخرون اليوم الإثنين، في غارات شنها الطيران الروسي على ريف إدلب الجنوبي، واستهدفت قوات النظام بلدات ريف حماة الشمالي الغربي بالمدفعية.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن 3 رجال قُتلوا وأصيب 2 آخران في غارة جوية استهدفت ظهر اليوم، الأحياء السكنية في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

وتسبب القصف بأضرار مدنية كبيرة بالمنازل، وطالت الغارات أيضاً بلدة حزارين المجاورة، دون تسجيل إصابات بشرية.

ونقل فريق الدفاع المدني صباح اليوم، جثة متفسخة كانت موجودة في الأراضي الزراعية قرب بلدة النيرب شرق إدلب وذلك بعد بلاغ أحد المدنيين عنها، حيث تم تسليم الجثة للطبابة الشرعية في مدينة إدلب.

وأصدر فريق "منسقو الاستجابة" اليوم الإثنين، تقريراً عن الأوضاع الإنسانية والميدانية في شمال غرب سوريا، وسجل فيه مقتل 46 مدنياً خلال الأسبوع الفائت، على الرغم من إعلان روسيا عن وقف إطلاق النار في إدلب أواخر آب الفائت.

وأحصى الفريق مقتل 46 مدنياً، في محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها، وذلك خلال الفترة ما بين 21 و28 الشهر الجاري. وبذلك يرتفع عدد الضحايا منذ توقيع اتفاق سوتشي في أيلول من العام الفائت، وحتى اليوم، إلى 1482 مدنياً بينهم 407 أطفال.

وسجل "منسقو الاستجابة" استهداف أكثر من 31 منطقة في إدلب و11 في حماة، و6 في حلب، و7 في اللاذقية، واستهدفت الطائرات الحربية أكثر من 25 نقطة في عموم المنطقة.

وأكد تقرير الفريق بأن عمليات النزوح من قرى وبلدات ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، ما تزال مستمرة نتيجة تزايد وتيرة الانتهاكات من قبل النظام وروسيا.

ووثّق الفريق عودة 89 ألفاً و 451 نازحاً إلى منازلهم، من إجمالي عدد النازحين الكلي خلال الحملة العسكرية الأخيرة والبالغ عددهم 966 ألفاً و 140 نازحاً، أي ما يعادل 9.26% من إجمالي النازحين.

 

قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
اجتماع في إنخل لمناقشة إجراءات التسوية وتسليم السلاح
درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
11 وفاة وإصابات جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
سوريا.. 8 وفيات و184 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا