ضحايا مدنيون بقصف جوي روسي على مناطق عدة من إدلب

تاريخ النشر: 19.10.2019 | 14:04 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قُتل رجل وزوجته وأصيب آخرون جراء استهداف الطيران الحربي الروسي محيط بلدة تفتناز ومطارها العسكري شمالي إدلب، كما طال القصف الجوي والمدفعي مناطق عدة من إدلب وحلب وحماة واللاذقية.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الطائرات الحربية الروسية استهدفت مطار تفتناز بـ 10 غارات جوية، بالإضافة إلى غارات في محيطه، ما أدى إلى مقتل رجل وزوجته وإصابة طفلين بجروح.

 

 

وطال القصف الجوي الروسي بلدات معرزيتا وحزارين وركايا سجنة وكفرسجنة جنوبي إدلب، والمحطة الحرارية بالقرب من قرية زيزون بمنطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، وتلال كبانة بريف اللاذقية الشمالي.

واستهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدات معرة حرمة وبعربو ومدينة كفرنبل جنوبي إدلب، وبلدة كفرداعل غربي حلب.

ووثق فريق منسقو الاستجابة خلال الفترة الماضية الممتدة منذ تاريخ وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد في 31 من آب الفائت، وحتى تاريخ 14من الشهر الجاري، مقتل 27 مدنياً في إدلب وحلب وحماة.