ضحايا مدنيون بقصف النظام على خان شيخون وبلدات شمال حماة

تاريخ النشر: 14.02.2019 | 09:02 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:32 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قُتل ثلاثة مدنيين وأصيب خمسة عشرة آخرين بقصف مدفعي وصاروخي مكثف من قوات النظام على مدينة خان شيخون جنوب إدلب، وبلدتي التوينة والحويز شمال غرب حماة.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام استهدفت مساء أمس مدينة خان شيخون جنوبي إدلب بأكثر من 50 صاروخا شديد الانفجار، ما أدى إلى مقتل نازحين يسكنان في المدينة أحدهما من التمانعة والآخر من منطقة الغاب، كما أصيب 5 آخرون بجروح متفاوتة.

وتعرض مركز الدفاع المدني في المدينة للاستهداف المباشر بالصواريخ، ما تسبب بأضرار مادية فيه، لتعاود قوات النظام استهداف المدينة بـ 11 صاروخاً منتصف الليلة الماضية.

وبحسب الدفاع المدني، جدّدت قوات النظام المتمركزة بريف إدلب الشرقي، قصفها لبلدة التمانعة ومحيطها منتصف الليلة الماضية، بأكثر من 24 قذيفة صاروخية، في حين تعرضت بلدة التح أيضاً لقصف مماثل بـ 9 قذائف، واقتصرت الأضرار على المادية.

أما في ريف حماة الشمالي، فقد أدى القصف المدفعي لقوات النظام يوم أمس لمقتل طفلة وجرح ستة مدنيين في قرية التوينة بمنطقة الغاب، كما أصيب طفلان ووالدهما بجروح خطرة نتيجة القصف على قرية الحويز.

واستهدفت قوات النظام المتمركزة في حاجز المكاتب قرب مدينة صوران، فجر اليوم، مدينة اللطامنة بأكثر من 25 قذيفة مدفعية، دون تسجيل إصابات حتى الآن.

وتتزايد انتهاكات قوات النظام وروسيا لوقف إطلاق النار الذي نصَّ عليه اتفاق سوتشي حول إدلب بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في 17 مِن شهر أيلول من العام الفائت، ما أدى إلى مقتل عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء نتيجة القصف المدفعي والصاروخي والجوي الذي طال عشرات البلدات والمدن في مناطق متفرقة من محافظة إدلب وريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا