ضحايا مدنيون بغارة لـ"التحالف" في قرية شرق دير الزور

تاريخ النشر: 29.07.2019 | 14:05 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أفادت شبكات إخبارية محلية، أمس الأحد، بأن عدداً مِن المدنيين قضوا وجرح آخرون بانفجارات - رجّح ناشطون أنها غارة لـ التحالف الدولي - ضربت قرية الزر الخاضعة لـ سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) قرب مدينة الشحيل شرق دير الزور.

وذكرت شبكة "فرات بوست" على صفحتها في "فيس بوك"، أن قرية الزر (جزيرة) شهدت عدة انفجارات أودت بحياة عددٍ مِن المدنيين وأصابت آخرين بجروح، وسط هروع سيارات الإسعاف إلى القرية لـ نقل الجرحى.

وأضافت شبكة "الشرقية 24"، أن "حويجة الزر" تعرّضت لـ غارة بالصواريخ نفّذتها طائرة تابعة لـ التحالف الدولي، أدّت إلى وقوع مجزرة، دون معرفة الأسباب التي دفعت "التحالف" لاستهداف القرية الخاضعة لـ سيطرة "قسد".

بدورهم، أكّد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقتل خمسة مدنيين عُرف منهم (عبد الكريم الوطب، وابن حسين الحندولة) بغارة جويّة استهدفت إحدى الحصادات الزراعية في قرية "الزر"، لافتين إلى أن الجثامين نقلت إلى "المسجد الكبير" في القرية.

وحسب الناشطين، فإن الغارة على قرية تسيطر عليها "قسد"، تشكّل تطوراً جديداً في ظل غياب القصف الجوي لـ"التحالف" على المنطقة، منذ سيطرة "قسد" على آخر معاقل تنظيم "الدولة" في منطقة الباغوز شرق دير الزور، في شهر آذار الماضي.

اقرأ أيضاً.. "التحالف" يقتل قيادياً لـ"داعش" ويصيب مدنيين في دير الزور

يشار إلى أن طائرات التحالف الدولي المروحية، تنفّذ - دعماً لـ"قسد" - العديد مِن عمليات "الإنزال الجوي" في مناطق سيطرة "قسد" بريفي الحسكة ودير الزور، وتحتجز العديد مِن الأشخاص بتهمة الانتماء لـ تنظيم "الدولة".

وأعلنت "قسد"، يوم 23 مِن شهر آذار الماضي، سيطرة قواتها بشكل كامل على آخر معاقل تنظيم "الدولة" في بلدة الباغوز شرق دير الزور، بعد معارك بين الطرفين استمرت قرابة 5 سنوات، تحت غطاء جوي وفّره "التحالف" لـ"قسد".