ضحايا مدنيون بغارة روسية على ريف إدلب

تاريخ النشر: 08.11.2019 | 10:03 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قتل طفلان وامرأة، وأصيب سبعة مدنيين بينهم أطفال، جراء الغارات الجوية الروسية على الأحياء السكنية لبلدة الرامي في ريف إدلب اليوم الجمعة، حسب مراسل تلفزيون سوريا.

وأمس الخميس قضى طفلان وأصيب آخرون بغارات شنتها طائرات النظام الحربية على قرية مشمشان في ريف إدلب الغربي.

وتواصل طائرات النظام الحربية والروسية غاراتها على محافظة إدلب، حيث قتل الأربعاء مدنيان اثنان وأصيب 6 آخرون، جراء قصف طيران النظام مدينة جسر الشغور بـ 4 غارات، استهدفت مراكز للدفاع المدني ومدرستين ومستوصفاً ومنازل المدنيين وسط المدينة.

وفي شهر تشرين الأول المنصرم وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 171 مدنياً بينهم 28 طفلاً و18 سيدة، بينهم ثمانية أطفال وخمس سيدات قتلوا على يد قوات النظام، فيما قتلت القوات الروسية ثلاثة مدنيين بينهم سيدة واحدة، وتم تسجيل مقتل ثلاثة مدنيين على يد تنظيم الدولة واثنين آخرين على يد هيئة تحرير الشام. 

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا