ضحايا مدنيون بسلسلة تفجيرات شمال وشرق حلب

تاريخ النشر: 27.07.2019 | 16:07 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

شهدت مدن وبلدات في ريفي حلب الشمالي والشرقي، اليوم السبت، سلسلة تفجيرات أدّت إلى وقوع ضحايا مِن المدنيين (بينهم أطفال).

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن دراجة نارية "ملغّمة" انفجرت خلف جامع "عمر بن الخطاب" وسط مدينة الباب في الريف الشرقي، وأدّت إلى مقتل مدنيين اثنين (أحدهما طفل) وجرح 13 آخرين (بينهم امرأة).

وأضاف المراسل، أن انفجاراً مماثلاً ضرب بلدة الغندورة التابعة لـ مدينة جرابلس (الحدودية مع تركيا) شمال شرق حلب، وأسفر عن إصابة خمسة مدنيين نقلوا إلى نقاط طبية في المنطقة.

كذلك، جرح 11 مدنياً (بينهم أربعة أطفال) بانفجار دراجة نارية "ملغّمة" غربي القلعة في مدينة اعزاز شمال حلب، بينما شهدت قرية "تل البطال" التابعة لـ بلدة أخترين المجاروة، وأدّت إلى مقتل مدني وجرح آخرين.

يوم الأحد الفائت، شهد ريفا حلب الشمالي والشرقي، ثلاثة انفجارات توزّعت بين مدينتي جرابلس واعزاز وبلدة أخترين، وأدّت إلى مقتل موظفٍ في (هيئة الإغاثة الإنسانية "IHH") وجرح مدنيين آخرين.

يُشار إلى أنَّ معظم المناطق التي سيطرت عليها فصائل الجيش الحر بالاشتراك مع القوات التركية ضمن عمليتي "درع الفرات، وغصن الزيتون" في ريف حلب، بعد معارك مع تنظيم "الدولة" وأخرى مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، ما تزال تشهد انفجار سيارات ودراجات نارية "ملغّمة" إضافةً إلى"ألغام وعبوّات ناسفة" مِن مخلفات "التنظيم وقسد"، وقنابل مِن مخلفات قصفٍ سابق لـ قوات "نظام الأسد".