ضحايا مدنيون بانفجارين في منطقتي تل أبيض ورأس العين

تاريخ النشر: 18.12.2019 | 13:25 دمشق

آخر تحديث: 18.12.2019 | 14:23 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى وجرح عدد مِن المدنيين، اليوم الأربعاء، بانفجارين في مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري، أحدهما قرب المعبر الحدودي مع تركيا في مدينة تل أبيض شمال الرقة، والآخر قرب مدينة رأس العين شمال شرق الحسكة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا: إن لغماً أرضياً انفجر بسيارة مدنية، ما أدّى إلى مقتل ثلاثة مدنيين (امرأتان وطفلة) في حصيلة أولية، كما أصيب أربعة آخرون بجروح خطيرة، نقلوا إلى مشفى المدينة.

وحسب ناشطين، فإن السيارة كانت قادمة مِن جهةِ معبر تل أبيض أثناء تشييعها أحد المتوفين، وأثناء عودتها مِن المعبر انفجر بها لغم أرضي مرَّتْ فوقه، وأوقع ضحايا مدنيين.

تزامناً مع انفجار تل أبيض، قضى وجرح مدنيون - لم تُعرف حصيلتهم بعد - بانفجار سيارة "ملغّمة" في الشارع الرئيسي لـ بلدة المبروكة قرب مدينة رأس العين شمال شرق الحسكة.

وما تزال المناطق التي سيطرت عليها فصائل الجيش الوطني في ريفي الرقة والحسكة خلال عملية "نبع السلام" ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، تشهد انفجار ألغام وتفجير "ملغّمات"، أوقعت عشرات الضحايا مِن المدنيين.

وكان الجيشان التركي والوطني السوري قد أعلنوا، يوم التاسع مِن شهر تشرين الأول الماضي، انطلاق عملية عسكرية ضد "قسد" تحت اسم "نبع السلام"، سيطروا خلالها على مدينتي تل أبيض (شمال الرقة) ورأس العين (شمال غرب الحسكة)، إضافة إلى عشرات البلدات والقرى بين المدينتين وفي محيطهما.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا